رغم الغضب، تداول ناشطون جزائريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو للاعبي وهم يقدمون اعتذارهم للجماهير التي حضرت لمؤازرة المنتخب في مباراته ضد في تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018، والتي جرت على ملعب “الشهيد حملاوي” بمدينة قسنطينة.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد احتشدت الجماهير الجزائرية لمؤازرة المنتخب رغم أنه فقد الأمل بشكل كبير قبل الهزيمة على يد زامبيا، بعد أن فوجئت بمستوى ضعيف قدمه اللاعبون ليخسر المنتخب من جديد ويفشل في الثأر من الهزيمة ذهابا 1-3، ويودع التصفيات، وهو الأمر الذي انعكس على المدرجات الغاضبة.

 

وبعد نهاية المباراة، صاحت الجماهير الجزائرية باللاعبين وأطلقت العنان لصافرات الاستهجان بعد الهزيمة، ليقوم لاعبو الأخضر الجزائري بالتوجه للجماهير وتقديم الاعتذار لهم بسبب الأداء والنتائج المخيبة للآمال التي لم يكن يتوقعها أشد المتشائمين.

 

وصفق لاعبو للجماهير وقدموا اعتذارهم بعد الخروج من التصفيات وفشل التأهل للمرة الثالثة على التوالي، حيث أن الخسارة التي تعرض لها مساء الثلاثاء كانت الأولى منذ عشر سنوات مضت على أرض التي اعتادت على تسجيل الانتصارات في مختلف المحافل بفضل الدعم الجماهيري الكبير.

 

 

وتعرض المنتخب الجزائري للهزيمة على أرضه بهدف نظيف في نتيجة صادمة جديدة تضاف لسلسلة النتائج المخيبة في التصفيات الأفريقية، ليفقد محاربو الصحراء رسميا فرصة التأهل لكأس العالم، وهو الأمر الذي تسبب بغضب الجماهير.