أكد الامير السعودي المنشق، فارس بن سعود، أنه تم وضع الأمير قيد الإقامة الجبرية وتم سحب جميع أجهزة الاتصال منه متوقعا قتله في أي لحظة، محملا بن عبد العزيز وولي عهده المسؤولية عن حياته.

 

وقال “ابن سعود” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بلغني الأن وضع الأمير عبدالعزيز@afaaa73 تحت الإقامة الجبرية وسحب كل أجهزة الإتصال منه وإحتمال قتله ونحمل MBS ووالده سرقان المسؤولية عن حياته”.

 

وأضاف في تدوينة أخرى: ” إن فعلها المجرم سرقان وولدهMBSوسيدهمMBZ فاأنا ولي دمك ياعبدالعزيز ودمك مايروح هدر @afaaa73 حذرتك سابقآ ولكن الله يهديك #عبدالعزيز_بن_فهد”.

 

وتابع قائلا: ” لاحول ولاقوة الا بالله دمك عند سرقان وولده MBSوكبيرهم MBZ”.

 

وكان “ابن فهد” قد كشف في تدوينة فجر اليوم الأربعاء ما يدور داخل الأسرة المالكة، مؤكدا أنه معرض للقتل، مشددا على أن الجميع يعلم دمه عند مَن في حال تم تنفيذ المخطط.

 

وقال “ابن فهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الحمد لله تفضل علينا بالحج, وبروح بودع عمي سلمان وأسافر إنشاء الله,إن ماسافرت, فاعلموا أني قتلت, فوداعتكم بناتي,ودمي تعلمون عند من؟#عبدالعزيز_بن_فهد”.

https://twitter.com/afaaa73/status/905233732961013760

 

وكان حساب “محمد بن نايف” على موقع التدوين المصغر “تويتر”، عن انشقاق أمير سعودي عن وولي عهده محمد بن سلمان، مؤكدا على أن نظامهم فاقد للشرعية.

 

وقال حساب “محمد بن نايف”، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، مرفقا بها صورة البطاقة الشخصية للأمير السعودي: ” أنا الأمير فارس أُعلن إنضمامي للشعب في بِلاد الحَرمين وإنِشقاقي عن سلمان وإِبنه محمد MBS ونظامهم الفاقد للشرعية #إنشقاق_الآمير_فارس”.

 

يشار إلى أن حساب “محمد بن نايف” يحمل اسما وهميا ويعود لشخصية مقربة من ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف، تمكن في أواخر شهر نموز/يوليو الماضي من الهروب والنزول في احد البلدان الاجنبية، وفقا لما ذكره “العهد الجديد”.

 

يشار أيضا إلى أن صحيفة “وطن” لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات الواردة على مواقع التواصل الاجتماعي.