ألقت في مدينة ، الاثنين، القبضَ على شقيق “عزيز الرباح”، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في البلاد، بتهمة “ والاعتداء على عناصر الشرطة”.

 

وأكد الوزير “الرباح” الذي يشغل كذلك عمدة القنيطرة، في تصريحٍ لـ”الجريدة24″، أنه بالفعل تم اعتقال شقيقه.

 

وقال إنّ شقيقه تعارك مع أحد الجيران بحيث تم حضور رجال الأمن إلى المكان من أجل فضّ العراك، ليقوم شقيقه بالتهجم على رجال الأمن, وقال الوزير إنه لم يتدخل في الموضوع بتاتاً لان ما اقترفه شقيقه غير قانوني، ويجب أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وعبّر الرباح عن قلقه من الاعمال التي اقترفها شقيقه قائلاً إنه كان عليه ألا يتهجم على رجال الأمن.

 

وذكرت مصادر صحفيّة، أن  الشرطة ألقت القبض على نجلي شقيقته، الذين كانا في شجارٍ عنيفٍ بالأسلحة البيضاء مع شخصين آخرين من ذوي السوابق أيضا بحي “جردة القاضي”، فتدخل رجال الأمن لاعتقالهما، لكنهما أبديا مقاومة قوية بمساندة من خالهما حميد الرباح البالغ من العمر 50 عاما.

 

وقام الـ 3 بشتم شرطي كما اعتدوا على 4 آخرين وسببوا لهم إصابات طفيفة، فضلا عن تخريبهم لسيارة شرطة، بحسب وسائل إعلام محلية بمدينة القنيطرة.