Web Analytics Made Easy - StatCounter
الهدهد

“مجتهد” يرد على رئيس لجنة الحج خالد الفيصل بعد إعلانه نجاح الموسم بوثيقة مسربة ألجمته !

رد المغرد السعودي الشهير “” على تصريحات أمير مكة ورئيس لجنة الحج التي زعم فيها نجاح لهذا العام بنشر وثيقة سرية تكشف استيائه وغضبه هو نفسه من الظواهر السلبية التي تعرض لها الحجاج في مطار الملك عبد العزيز الدولي.

 

ووفقا للوثيقة المسربة التي رصدتها “وطن”، فإن بعض الحجاج انتظر ما يقارب 9 ساعات حتى تم ختم جوازه والسماح له بالخروج.

 

ووفقا للخطاب العاجل الصادر من مدير مطار الملك عبد العزيز الدولي المهندس عبد الله بن مسعد الريمي إلى مدير قوة جوازات الحج بالمطار وغيره من المسؤولين، فإن الظواهر السلبية تمثلت في سوء إنزال الحجاج إلى منطقة الجوازات وبطء الإجراءات وتكدس الحجاج، بالإضافة لعدم توفير عربات مناسبة لكبار السن من الحجاج.

 

كما كشف الخطاب بتعطل سير العفش (الحقائب) وكذلك تعطل التكييف في عدد من الصالات وعدم توافر المياه الباردة الصالحة للشرب للحجاج.

 

وكان أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، قد اعلن اليوم الأحد، أن موسم الحج للعام الجاري حظى بنجاح باهر، مشيرًا إلى أن أكثر من مليوني حاج مدوا من مكة يد السلام والأخوة للعالم.

 

وقال “الفيصل” خلال المؤتمر الختامي لحج العام الجاري:” أتقدم باسمي واسم جميع من شارك في تنظيم هذا الحج بالشكر للقيادة الرشيدة ووزير الداخلية”، مضيفا أن ” أكثر من مليوني حاج مدوا من مكة يد السلام والأخوة للعالم، وضيوف الرحمن يقدمون رسالة سلام للعالم أجمع”، على حد قوله.

 

وأشار إلى أن موسم الحج هذا العام كان استثنائيا على جميع الأصعدة، وأن المملكة تطور إجراءاتها الأمنية والخدمية كل عام لخدمة الحجاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سمو الامير تكلم عن نجاح الحج في المشاعر ولم يتكلم عن اجراءات السفر او غيره
    ثم انه اي مطار راح يحتمل سفر مليوني مسافر خلال يومين او ثلاثه
    اما بالنسبه للمجتهد اللي يقول انه سعودي فحاشا لله هذا مو سعودي ولا ينتمي للسعوديه

  2. مصطلح نجاح الحج الذي يستخدمه المسؤلون السعوديون اي القيام بجميع اركان الحج المفروضه ليصبح الحج مقبولا انشاء الله من الوقوف بعرفه 2مليون على صعيدها خلال 12ساعه فقط من الشروق الى الغروب والخروج قبل المغرب ورمي جمره العقبه والنحر ثم رمي بقيه الجمار ثم الطواف للوداع
    فقط اما الحودث ففي كل عام تحصل حوادث ويروح ضحيتها عدد من الحجاج اما حودث مروريه او صحيه لكبار السن والمرضى ولم يخلو حج من وفيات من حجه الوداع الى اليوم حسب كتب السيره والتاريخ فالاعمار اقدار ولم يعفي الله حجاج بيته من قظائه
    واجد هذا التنويه وجب علي لقيامي بعده حجات تزيد عن العشره رسميه من وفد بلدي تونس واجد في كل عام تدبيرات تفوق العام السابق وتصحح اخطاء حدثت في السابق وليس لي ناقه ولاجمل في السعوديه غير كلمه حق وجبت علي كمسلم لامستها خلال عشر سنوات مضت والله من وراء القصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق