شهدت مدينة “” الأردنية اقدام مواطنين أردنيين على نحر أكثر من خمسين جملا صباح اول ايام عيد الاضحى، كأضحية عن روح الرئيس العراقي الراحل .

 

واوضح هؤلاء المواطنون انهم قدموا الجمال هدية عن روح الشهيد صدام حسين بعد اداء صلاة العيد تقديرا لجهوده العظيمة في خدمة الأمة، و أنه كان نعم القائد.

 

ولا توجد معلومات حول الجهة التي مولت شراء ثلاثة وخمسين جملا ، وقال بعضهم انها  من اموال المواطنين فعلاً .

 

وتزامن العيد مع ذكرى اعدام صدام ولا يرى الشعب في الاردن وفلسطين في صدام ديكتاتورا كما كان يراه قسم من العراقيين . وفق ما نشر موقع “قريش”.

 

وقام الاردنيون بتوزيع الاضاحي على العديد من الفقراء والمحتاجين، مبينين أنه جرت العادة على ذبح الاضاحي عن روح صدام حسين في كل عيد.

 

وهذا ما يحصل في الاردن دون سائر البلدان العربية .