قال الرئيس الأمريكي، ، إن بلاده ستدرس إمكانية توجيه إلى .

 

ورد على سؤال وجهه الصحفيين له، ونقلته وكالة “رويترز”، حول ما إذا كان الولايات المتحدة تدرس توجيه ضربة عسكرية ضد بيونغ يانغ، قائلا: “سنرى ما يمكن أن نفعله”.

 

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت إجرائها اختبار ناجح لإطلاق قنبلة هيدروجينية قادرة على أن يتم تحميلها على صواريخ باليستية “عابرة للقارات”.

 

وجاءت تصريحات ترامب، خلال حضوره وزوجته ميلانيا الصلاة من أجل ضحايا إعصار هارفي  في كنيسة “سانت جونز”، القريبة من البيت الأبيض، بالعاصمة الأمريكية واشنطن.