كشفت “مجلة فورن بوليسي” الأميركية عن أن إقالة السفيرة الأميركية في ، تمت بطلب شخصي من الملك عبد الله الثاني نافية أن تكون الإقالة برغبة من .

 

ونقلت المجلة على لسان سيناتور متقاعد رفض الكشف عن هويته، أن الملك عبدالله الثاني لم يكن راضيا عن السفيرة الاميركية في ” اليس ويلز” منذ بداية تعيينها في تموز 2014.

 

وقالت المجلة إن الرئيس الاميركي اقال ويلز من منصبها كسفيرة للولايات المتحدة الاميركية في عمان بناء على رغبة الملك.

 

وأضافت ان الملك كان قد طلب ذلك من الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما إلا أنه رفض إقالتها مؤكدا دعمه لـ ويلز.

 

وكانت ويلز قد أثارت الجدل على أكثر من صعيد في الأردن خصوصا عندما زارت الحدود الأردنية مع سوريا والتقت عشائر بدوية ووجهت اسئلة حرجة ثم ارتدت ثوبا فلسطينيا في منزل الوزير الأردني السابق حازم قشوع .