AlexaMetrics [شاهد] يفرّون من موتٍ إلى موت .. 60 ألف روهينغي فروا إلى بنغلادش وحرق أكثر من 2600 منزل والمجازر متواصلة | وطن يغرد خارج السرب

[شاهد] يفرّون من موتٍ إلى موت .. 60 ألف روهينغي فروا إلى بنغلادش وحرق أكثر من 2600 منزل والمجازر متواصلة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة السبت، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغا الفارين من إقليم “أراكان” غربي ميانمار إلى بنغلادش، إلى 60 ألف شخص منذ 25 أغسطس / آب الماضي.

po1

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان نقلته وكالة “أسوشييتد برس”، إنها وثقت لجوء 60 ألف شخص إلى بنغلادش منذ بدء تصاعد أعمال العنف الممارسة من قبل قوات حكومة ميانمار.

po2

وأضافت أن “عشرات الآلاف من الروهينغا فروا خلال الـ 24 ساعة الماضية من ميانمار برا وبحرا، هربا من أعمال العنف التي تمارسها الحكومة الميانمارية”.

 

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأممية فيفيان تان، إن عدد لاجئي الروهينغا ارتفع بنحو 20 ألف شخص عن آخر تقدير للمسؤولين المحليين.

po3

والجمعة، قدر مسؤولون أمميون عدد لاجئي الروهينغا الفارين إلى بنغلادش خلال الآونة الأخيرة، بنحو 38 ألف شخص.

 

من جهتها، قالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” اليوم، إنها وثقت بصور عبر الأقمار الصناعية تعرض مئات المنازل في إقليم أراكان للتدمير والحرق منذ 25 من الشهر الماضي.

 

والخميس، أعلنت الشرطة البنغالية أن 26 شخصا معظمهم من الأطفال والنساء، لقوا حتفهم في غرق 3 قوارب كانت تحمل لاجئين من الروهينغا الفارين إلى بنغلادش.

thumbs b c 12dcdaa42d981c6e29f4eb769b9ea6b1

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب الجيش انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغا، بحسب تقارير إعلامية.

 

والإثنين الماضي، أعلن المجلس مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات للجيش بأراكان (راخين)، خلال 3 أيام فقط.

 

والسبت، أُعلن أن أكثر من 2600 منزل لأقلية الروهينغا تعرضت للحرق فى مناطق شمال غرب ميانمار التى أغلب سكانها من الروهينغا الأسبوع الماضي في واحدة من أعنف موجات العنف ضد الأقلية المسلمة خلال عقود.

 

ويقول الروهينغا الفارين إلى بنجلادش إن جيش ميانمار يقوم بحملة حرق وقتل تهدف إلى محاولة إجبارهم على الرحيل.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. اين انت يا بن سلمان من هؤلاء المسلمين المستضعفين و أين أباك صاحب الايادي البيضاء .. لم نرا ونسمع منكم سوى نفاق ورياء .. تقدمون الدعوات الرشوية لأعضاء برلمان السيسي للقدوم للحج ، وتقصفون بطائراتكم الابرياء من الاطفال في اليمن وتحاصرون إخواننا في قطر… والله ما انتم إلا اعداء للإسلام والمسلمين والدليل ان صحيفتكم عكاظ تصف الروهينغا بالمتمردين .

  2. كما حلّ جلالة(حرامي الحرمين)مشكلة الأقصى مع الكيان الصهيوني،فإنه سيبادر حتماً لحل مشكلة تشريد وقتل مسلمي الروهنجا،فقط أعطوا جلالته بضعة من أيام حتى يستريح من عناء رحلة(العمل)التي قضاها في المغرب !!!!
    حسبنا الله ونعم الوكيل في كل حكام العالمين العربي والإسلامي وفِي المقدمة منهم نظام العميل الموسادي السيسي بصفته يمثل أكبر دولة عربية(عدداً) والملك الأمي الجاهل المتخلف المرتجف سلمان بصفته يمثل أغنى دولة عربية مسلمة،اللهم إنتقم منهم جميعاً

  3. آخر الأخبار التي طالعتنا أن رجل أعمال بوذي مقيم في أبو ظبي وعلى علاقة وطيدة بعيال زايد،هو من يموّل حملة حكومة بورما العنصرية ضد مسلمي الروهنجا،وأن عيال زايد موّلوا بناء معبد بوذي في الإمارات إكراماً لرجل الأعمال البوذي المذكور،مما يعني أن دويلة الإمارات متورطة في تهجير وقتل مسلمي الروهنجا،كما في اليمن وليبيا،ولست أدري ما الذي يدفعهم لهذا السلوك المُشين سوى أنه فعل قذر لا يؤيده غير صهاينة اليهود،وبوجود دحلان اللعين فلا نستبعد الدنيّة على على عيال زايد ما دام مستشارهم الأمني هو الدحدول أبو زنوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *