عالم بريطاني يحدّد نهاية قريبة جداً للعالم من الإنجيل والأهرامات المصرية!

1

جدد ديفيد ميد، العالم البريطاني المتخصص في معاني الأعداد، حديثه عن نهاية العالم، وقال إنها باتت وشيكة الحدوث، عندما سيصطدم كوكب يدعى نيبيرو بالأرض.

 

وقال ميد، بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن اصطدام الأرض بكوكب “نيبيرو” سيتم في الفترة من 20-23 أيلول/ سبتمبر، مدعيا أن الأدلة على صدق نظريته توجد في والأهرامات المصرية.

 

ورأى ميد أنه من المثير توافق المعتقد في العهد الجديد عن نهاية العالم في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 سبتمبر/ أيلول 2017، مع أدلة توجد في بين أهرامات الجيزة، فلا يمكن أن يكون هناك دليلان أعظم من ذلك.

 

وبرأي ميد، فإن الكوكب نيبيرو، الذي يطلق عليه أيضا الكوكب “إكس”، سيبدأ في الظهور في سماء الأرض بداية من منتصف أيلول/ سبتمبر، قبل أيام من اصطدامه بالأرض.

 

وتنبأ ميد سابقا بنهاية العالم خلال الفترة المذكورة، مستدلا بأدلة من الكتاب المقدس، قبل أن يدعم نظريته مؤخرا بأدلة قال إنها في الهرم الأكبر.

 

بدورها، اعتبرت وكالة الفضاء الأمريكية أن “مزاعم” ميد مجرد “خدعة إنترنت”.

 

وقالت الصحيفة البريطانية إنه “رغم أنه لم يثبت أي دليل علمي على صحة نظرية ميد، إلا أن هناك الكثيرين يؤمنون بها”.

قد يعجبك ايضا
  1. رحال يقول

    كتابكم اصبح مثل مجله شهريه يجدد وينقح حسب الرغبه لكثرة ما فيه من اختلاف وتناقضات يهدم بعضها البعض

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.