الاكاديمية السعودية المعارضة “مضاوي الرشيد” تصف نظام الحكم بـ”العصابة” و”القحطاني” بالندابة

2

اعتبرت الأكاديمية السعودية المعارضة الدكتورة مضاوي الرشيد، أن قصائد وأغاني هجاء قطر الصادرة عن شخصيات ووسائل إعلام سعودية تظهر قبح النظام السعودي ونزعته القبلية.

 

وقالت “الرشيد” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “قصائد وأغاني هجاء لقطر تستحضر أسوأ النزعة القبلية ويتهم النظام السعودي أي صوت يعارضه بالقبلية”.

وتساءلت: “هل هذه دولة تعد في قائمة الدول أم عصابة شاردة حتى من العرف القبلي؟، اقصدوا وغنوا هجاءا، تسمون أنفسكم دولة لكن تصرفاتكم تعكس غير ذلك”.

وأشارت الأكاديمية السعودية إلى أن “هناك قصائد وأغاني تنهض بالأمم تطرب لها القلوب وهناك هجاء مشخصن تنفر منه العقول، ومن المحال أن يتصرف النظام السعودي كدولة محترمة تتقيد بالقانون الدولي طالما يحكمها عصابة”.

 

وأوضحت: “لقد شوه هذا النظام السعودي صورة المجتمع في الجزيرة العربية أكثر من أي دعاية خارجية، فمع كل أزمة إقليمية ينكشف الغطاء عن النظام السعودي ويظهر القبح وهشاشة الحجة والحكمة والقيادة”.

وقالت ” الرشيد”، إنه “من دمشق إلى بغداد وبيروت وصنعاء والآن الدوحة، فشل سياسي سعودي واضح في إدارة الأزمات وترنح واضح بدون رؤية”.

وفي إشارة إلى المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني قالت: “هناك شخصية تقليدية بلدية في مصر كانوا يستأجرونها للردح أتذكرها كلما أقرأ تغريدات الناطق الإعلامي للنظام”.

وتابعت: “على شعوب الخليج خاصة شبابها أن يكون لها صوت عدل وحكمة ومجتمع مدني يقف ضد مهاترات الأنظمة وردحها،.. مصلحة شباب الخليج والجزيرة في الوحدة وليس الشقاق وخوض معارك قيادات متضخمة الأنا نيابة عنها”.

وبخصوص القصائد التي تحدثت عنها قالت: “والله إنني أستحي أن أعيد تغريدات وقصائد النظام الدعائية لآتيكم بالدليل”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. القيد يقول

    الأصيلة بنت الأصايل الأميرة بنت الأمراء . مضاوى بنت حكام نجد بنت السناعيس .

    والنعم مليون يا دولة شمر .

  2. صالح محمود النابلسي يقول

    “الشيخة السابقة” و الكاتبة البريطانية مضاوي الرشيد حالياً ، ذات الأصول النجدية الغابرة ،ما زالت تتحسر و تندب حظها العاثر على مشيخة ذويها من آل الرشيد التي إنقرضت في جبل شمر بمنطقة نجد السعودية …
    و هي تُتحِفنا من آن لآخر بما يعتمل في نفسها من حسرات و مواجع و تندب ضياع “مُلك أجدادها” من آل الرشيد و لا تنسى بمناسبة و غير مناسبة التعبير عن حقدها الدفين على آل سعود الذين وحدوا “مشيخات” المملكة …و هم سبب ضياع “مشيخة” أجدادها الغابرين…
    – صدق بعض الحاخامات في مقولتهم : * النساء ناقصات عقل و دين*، خصوصاً إذا كُن في سن الأربعين ، نظراً لإقترابهن من سن اليأس “البيولوجي”… و هذا ما تؤكده دراسات أكاديمية و إكلينيكية نفسية.
    —————————
    ملاحظة : نقل الفقهاء المسلمون نقلاً أميناً و حرفياً “مقولة” الحاخامات السالفة الذكر دون ذكر المصدر و هي موثقة في كتاب التوراة المُنتحلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More