الشنقيطي للسعودية: لا تحولوا ضيوف “الرحمن” لضيوف “سلمان” فتلك صفقة خاسرة

2

وجه الأكاديمي الموريتاني الدكتور انتقادات لاذعة لطريقة إدارة المملكة العربية للحج، بعد اعتبارها بأن الحجاج ضيوف على بن عبد العزيز بدلا من .

 

وقال “الشنقيطي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لا تحوِّلوا #ضيوف_الرحمن إلى #ضيوف_سلمان.. فتلك صفقة خاسرة #الحج_حق_وليس_مكرمة”.

جاء ذلك وسط هجوم من قبل وسائل الإعلام السعودية على على إثر مزاعم تلك الوسائل بأن الدوحة منعت الحجاج القطريين من الوصول للمملكة عبر خطوط الطيران السعودية على نفقة الملك سلمان بن عبد العزيز واعتبارهم ضيوفا عليه، الأمر الذي نفته مؤكدة بأنها طالبت الخطوط الجوية السعودية بالتنسيق مع وزارة الاوقاف واللجنة العليا للحج وهو مر لم تقم به.

 

وكان مصدر قطري مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني صحة ادعاءات المدير العام للخطوط الجوية السعودية حول رفض دولة قطر السماح للطيران السعودي بنقل حجاجها.

 

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن المصدر قوله إن “الهيئة تلقت طلبا من الخطوط السعودية لنقل الحجاج القطريين، وتم الرد على الطلب بأن يتم التنسيق والتواصل بشأن ذلك مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية وفقا للإجراءات المعمول بها في السابق”.

 

ويأتي النفي القطري في أعقاب أنباء نقلت عن المدير العام للخطوط السعودية صالح الجاسر قوله إنه تعذر على شركته حتى الآن جدولة رحلاتها لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة.

 

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز، قد وجه بدخول الحجاج القطريين إلى السعودية عبر منفذ سلوى البري لأداء مناسك الحج.

 

وبناء على التوجهات الجديدة، سمح لكافة القطريين الذين يرغبون بأداء مناسك الحج بالدخول من دون التصاريح الإلكترونية.

 

وأمر العاهل السعودي أيضا بإرسال طائرات خاصة تابعة للخطوط السعودية إلى مطار الدوحة؛ لنقل كافة الحجاج القطريين على نفقته الخاصة.

 

جاء ذلك بعد استقبال ولي العهد السعودي للشيخ القطري المقيم في المملكة عبد الله علي آل ثاني، في محاولة من السعودية لتلميعه لتنفيذ هدفها غير المعلن بإسقاط النظام في الدوحة وتعيين من يواليها على رأس السلطة، وهو الامر الذي رفضه القطريين مؤكدين على بيعتهم للشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

قد يعجبك ايضا
  1. Kamel Gad يقول

    سلمان (الخرفان) يكفيه استضافة الصهاينة والأمريكان ومبعوثي الفاتيكان وترامب وإيفانكا ومقتدى الصدر ۔۔۔۔ويكفيه إيواء الفاسدين وأكابر المجرمين أعداء الشعوب أمثال زين عابدين تونس۔۔۔۔
    سلمان وابنه يتآمران على المستضعفين من مسلمي غزة وسوريا والعرب السنة في العراق ويقطعان ما أمر به الله أن يوصل ويفسدان في الأرض ثم يتمسحان في الحج۔۔۔۔يخادعون الله والذين آمنوا ۔

  2. Samel يقول

    هذا الكلام يوجه لاناس يخافون ربهم اما هؤلاء باعوا دينهم وباعوا اسلامهم بارخص الاثمان وعذاب الله قريب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.