[شاهد] معركة “كراهية” بين جريدة العرب الاماراتية والشرق الأوسط السعودية

0

شنت جريدة العرب الاماراتية التي تصدر في لندن وتدار بإشراف مباشر من محمد بن زايد هجوما شديدا على جريدة الشرق الاوسط السعودية واصفة رئيس تحريرها السابق والمدير العام لقناة العربية السعودية بالواهن والرث الذي يشارك في معركة الكراهية.

 

وكتبت العرب في مقال افتتاحي لمدير تحريرها كرم نعمة الذي يتلقى توجيهات مباشرة من ابن زايد (هل يوجد أغرب من أن تكون الكراهية تعريفا لهوية الشخص، وأن يشن رجل دين حربا ضد الأموات! ذلك ما يمثله بامتياز ) في اشارة واضحة لعبد الرحمن الراشد.

 

وكتب كرم نعمة المعروف بمهاجمته الدائمة لرجال الدين في السعودية ردا على مقال لعبد الرحمن الرشد نشر مؤخرا في الشرق الاوسط  (الصحافيون والكتاب العرب يغرقون بشكل خاص في مسلسل الكراهيـة والطائفية المتواصل، ويخدعون أنفسهم بأنهم يُشاهـدون برنامجا جادا، ناقــد مصري على سبيل المفارقة المريعة طالب في مقال له بصحيفة عربية تصدر في لندن، الفنان كاظم الساهر بالاعتـذار قبل الغناء في مدينة الكويت!، بينما عرض كاتب ورئيس تحرير سابق للصحيفة نفسها للكراهية التي مثلها رجل الدين الطائفي بعد رحيل الفنان عبدالحسين عبدالرضا وجمعها بالكراهية المتصاعدة في جامعة فيرجينيا بالولايات المتحدة ضد الأعراق الأخرى).

 

وكشف كرم نعمة انه يقصد بالذات عبد الرحمن الراشد في حسابه على تويتر عندما غرد في مقطع من مقاله وذكر عنوان الراشد الموثق على تويتر.

 

واضاف كرم نعمة في تصاعد مثير لحرب التنافس العلني بين جريدة العرب الاماراتية والشرق الاوسط السعودية ونقد علني لما كتبه الراشد مؤخرا (جمع الكاتب مكانين متباعدين بأقصى ما يمكن للعين والفكرة أن تجمعهما معا، فيما أغفلت “فكرته الواهنة” عن قصد الكراهية التي بثتها جارته النائبة الكويتية إزاء الفنان العراقي كاظم الساهر!).

ووصف كرم نعمة مدير تحرير جريدة العرب الاماراتية جريدة الشرق الاوسط السعودية بالجريدة المرتبكة والطائفية بقوله ( تلفزيون الواقع العربي المتناقض استقطب في أغلب مشاهده الرثة وسائل إعلام تقدم نفسها بصوت مرتبك، لكنه أعلى من أصوات الطائفيين الكبار الذين يتسيّدون المشهد برمته).

 

وقال نعمة في مقال بعنوان (تلفزيون الواقع العربي) كما يبدو ردا على مقال لعبد الرحمان الراشد نشر الاسبوع الماضي في الشرق الاوسط  )تلك متعة مضافة يمثلها الإعلام العربي لتلفزيون الواقع العربي، متعة بنكهة مختلفة تكمن في المرارة والخيبة اللتين يسببهما لنا هذا الإعلام بوصفه صوتا للحيادية ومنع الفساد وتغول الحكومات)

 

واضاف نعمة وهو يناقش تكفير الممثل الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا وقيام النائبة الكويتية صفاء الهاشم بالتعبير عن كراهيتها لما هو عراقي وبالاخص المطرب كاظم الساهر فيما يبدو ردا على مقال سابق للراشد (لدينا  مثالان مثيران مرا الأسبوع الماضي، المفارقة فيهما أنهما من مدينة الكويت! الأول الكراهية التي عبّرت عنها نائبة كويتية إزاء كل ما هو عراقي بما فيه صوت الفنان كاظم الساهر غير مبالية بوله الملايين بغنائه بمن فيهم سكان الكويت! والثاني الطائفية التي تسكن رجل دين مع حلقات واسعة تدعمه ضد الفنان عبدالحسين عبدالرضا بعد رحيله)

 

وقال نعمة (فلا عجب أن يكون الأبطال الذين يشدون انتباهنا كل صباح على هواتفنا الذكية، هم مجرد نواب في برلمانات تعبّر عن الرثاثة السياسية القائمة، ورجال دين يوغلون أعمق ما يمكن في الطائفية والتخلف والخرافة، ويغريهم أنهم كلما زادوا تخلفا كلما استقطبوا من الأتباع أكثر).

 

ويبدو المقال الذي وقع باسم كرم نعمة (لبناني مسيحي) مدير تحرير جريدة العرب التي تدار باشراف مباشر من ابن زايد ويرأس تحريرها هيثم الزبيدي (عراقي بعثي وابن وزير في زمن ) بان التنافس بين والسعودية لا يخفي التوافق المعلن في وسائل الاعلان، بل ان العدائية بين والرياض اكبر من ذلك.

 

يذكر ان ابن زايد لا يخفي قلقه من الدور السعودي في المنطقة وسبق وان كشفت وثائق ويكيليكس بانه وصفه الامير نايف بن عبد العزيز بالقرد وسعى بكل جهده لإزاحة ابنه محمد بن نايف من ولاية العهد والدفع بمحمد بن سلمان الى ولاية العهد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.