الهدهد

وزيرة الاستثمار المصرية زارت السعودية فألبسوها الحجاب.. وقابلها الوليد بـ”شورت”

تداول ناشطون مصريون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، صورتين متناقضتين، تعكس واقعا مهينا لوزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، سحر نصر.

 

ووفقا للصور المتداولة التي رصدتها “وطن”، فتظهر الصورة الأولى مرتدية الحجاب خلال حضورها الاجتماع الثالث لمجلس التنسيق المصري السعودي في كانون الثاني/يناير 2016 بالعاصمة السعودية الرياض.

 

أما الصورة الثانية فقد كشفت تناقضا كبيرا مع الصورة الاولى، حيث ظهرت “سحر نصر” خلال استقبالها من قبل الامير السعودي الوليد بن طلال على متن يخته الخاص وهو يرتدي “الشورت”.

 

اللافت أن اللقاء الذي أعلنت الوزارة تفاصيله في بيان رسمي، عقد على متن يخت خاص يمتلكه “الوليد” في منتجع “شرم الشيخ” السياحي، شمالي شرق البلاد، وبدا الحضور فيه من الجانب السعودي، مرتدين الـ”شورت” أيضا.

يشار أن الجانبين اتفقا خلال اللقاء الذي عقدـ أمس الأحد، على زيادة استثمارات الأمير الوليد بن طلال في مصر، حيث قرر التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، ومن المنتظر أن يتجاوز حجم هذه الاستثمارات الجديدة نحو 800 مليون دولار بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى، والتي بلغت استثمارتها في منتجعات فورسيزون شرم الشيخ ونايل بلازا والإسكندرية ومشروع مدينتي ومشروع العلمين نحو 1.8 مليار دولار.

 

من جانبهم، شن الناشطون هجوما عنيفا على الوزيرة المصرية، مستنكرين ان تقوم وزيرة بزيارة مستثمر، باعتبار أن العكس هو الصحيح، مؤكدين في الوقت نفسه أن ارتدائها الحجاب العام الماضي في السعودية هي مجاملة رخيصة، على حد قولهم.

https://twitter.com/JGHKREDS/status/894496635149004801

https://twitter.com/elforsan_fares/status/894572947943325696

‫3 تعليقات

  1. هل الوليد شخصية سياسية حتّى يستقبِل الوزيرة بيختِه؟ الاستثمار والمال مُقابل الكرامة والعِزّة.

  2. ثقافة ابن الزبال ميبقاش قاضي ..
    الرخص في ثقافة المصريين اليوم هو ما دفع وزيرة لتقابل صاحب النعمة على بلدها وتلبسله الحجاب مجاملة له او خوفا من بطشه بها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى