أمير الدنمارك يرفض أن يدفن بجوار زوجته الملكة .. هذا هو السبب “الغريب”!

0

قال مسؤولون بالبلاط الملكي في إن لن يُ بجوار زوجته ، حيث أنه مستاء لعدم اعتباره مساويا لها.

 

ومنذ فترة طويلة يشتكي الأمير (83 عاما) من أن لقبه ليس “الملك”.

 

وكان من المتوقع أن يُدفن الزوجان سويا في تابوت حجري مصمم خصيصا في كاتدرائية روسكيلد.

 

وتشير تقارير إلى أن الملكة (77 عاما) قبلت طلب الأمير بألا يُدفن بجوارها.

 

ونقلت صحيفة “بي تي” عن مدير اتصالات الأسرة المالكة في الدنمارك قوله “ليس بسر أن الأمير ظل لسنوات طويلة غير سعيد بدوره واللقب الذي حصل عليه في الملكية الدنماركية”.

 

وأضاف “بالنسبة للأمير، قرار عدم الدفن بجوار الملكة هو النتيجة الطبيعية لعدم معاملته على قدم المساواة مع زوجته، بعدم حصوله على اللقب أو الدور وفق رغبته”.

 

وولد الأمير هنريك باسم هنري ماري جان في فرنسا في عام 1934. وله ابنان من زوجته الملكة.

 

واعتزل هنريك الحياة العامة في العام الماضي.

 

وقال البلاط الملكي إن الأمير، وعلى النقيض من الشائعات، يريد أن يُدفن في الدنمارك وليس فرنسا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.