تعذيب فاق الخيال..”ريجيني” النسخة المصرية عثروا عليه في صحراء الفيوم عقب اعتقاله بيومين

0

تداول ناشطون مصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة لجثة شاب مصري عُثر عليها في صحراء محافظة الفيوم، كانت السلطات المصرية قد ألقت القبض عليه في مدينة السادس من أكتوبر التابعة لمحافظة “الجيزة”، وقد ظهر عليها آثار تعذيب وحشي.

 

ووفقا لما أكده مركز الشهاب لحقوق الإنسان، فقد تعرفت أسرة الشاب على جثته نجلها، موضحة بأن اسمه ثروت سامح، ويبلغ من العمر 19 عاماً، وأن أجهزة الامن كانت قد اعتقلته من مدينة السادس من أكتوبر، واقتادته إلى مكان مجهول، قبل العثور على جثته بيومين.

 

وحمّل المركز الحقوقي وزارة الداخلية المصرية مسؤولية قتل سامح، مطالباً النيابة العامة بالتحقيق في تلك الواقعة والوقائع المماثلة وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

 

وأعادت واقعة سامح قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني إلى الأذهان، حيث تشابهت معطيات الحالتين إلى حد كبير.

 

وقد عُثر على جثة الباحث الإيطالي في منطقة صحراوية بمدينة السادس من أكتوبر، في فبراير/شباط 2016، وبها آثار تعذيب وحشي، وذلك بعد اختفائه 10 أيام، قيل إنه كان في حوزة الشرطة المصرية خلالها، بينما أصرت السلطات على إنكار ذلك، قبل أن تقرَّ في نهاية الأمر أنه كان تحت “الرقابة الأمنية”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More