فيديو| أستاذة فقه مُقارن بجامعة الأزهر: زواج الرجل بأكثر من واحدة “حرام” لهذه الأسباب!

7

قالت الدكتورة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه لا يجوز زواج الرجل لأكثر من واحدة، وأوضحت: “ما جعل لرجل من قلبين في جوفه”.

 

وأضافت خلال لقاءٍ تلفزيونيّ: “تحريمي لتعدد الزوجات بهدف رفع الضرر عن الزوجة الأولى، فالزواج الثاني اعتداء على مشاعر المرأة، ويجب موافقة الزوجة للزوج بالزواج من أخرى”.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. أبو رشاد يقول

    كنت سأوافقها الرّأي لو استدلّت بالآية التي تبدأ بأداة الشرط: إن، وتقول الآية: إن خِفتم ألاّ تعدلوا في اليتامى، فأنكحوا ما طاب لكم من النّساء … الآية.
    وبالتّالي فالسّماح للرّجل بتعدّد الزوجات عند وفاة زوجته الأولى وزوجته الثانية لم تحافظ على أبنائه من الأولى، أو حتّى يتامى آخرين تحت كفالته، إلى أن يصل إلى المرأة التي تخشى على نفسها من أن يتزوّج عليها، مثلما فعل مع الأوّلاة، أو يطلّقها فترضى بتربية اليتامى تحت كفالته. والله أعلم. هذا إجتهاد شخصي لا ألزم به أحدا.

  2. أيمن المرابطي يقول

    صورتها لا تدل على أنها أستاذة…
    بل هي صورة خادمة بيوت في قرية أخميم جنوبا

  3. ... يقول

    الاسلام قدس شيء اسمه الاسرة …

    وتعدد الزواج كان هدفه الاول وخصوصا في عهده الاساسي الاكثار من الاولاد لكي يكونوا جنودا يواجهون الاخطار .
    طبعا التعدد كان قبل الاسلام ولكن جاء الاسلام وقننه ووضع له شروط واهمها العدل العدل العدل .

    السؤال: ورد في كتاب “المبادئ الإسلامية في الحياة الزوجية” حديث: “من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما

    دون الأخرى جاء يوم القيامة وأحد شقيه مائل” (رواه أبوداود في سننه). ما معنى الحديث السالف وما هو العدل

    هنا وما المقصود بالشق؟ الإجابة: الحديث معناه الوعيد في حق من لم يعدل بين زوجاته العدل المستطاع، وهو

    المساواة بينهن في الإنفاق والمسكن والملبس والمبيت. والمراد بالشق هنا نصفه. وميلانه عقوبة له على جوره

    لأن الجزاء من جنس العمل، فكما مال في معاملته لزوجته أمال الله شقه وجعل جسمه غير معتدل عقوبة له. وقد

    قال الله تعالى: {فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ} [سورة النساء: آية 129].

    رابط المادة: http://iswy.co/e3lpo

  4. ابوعمر يقول

    هي تتحدث عن اسلام العساكر الذي يبشرنا به قائد الوثنيين السيسي ..وعالماته الهام شاهين.ويسرا.وفيفي عبده..والداعية سماالمصري.غادة عبدالرازق…..واذا عرف السبب بطل العجب كما يقال

  5. عمر يقول

    لعن الله النامصة والمتنمصة.

  6. محمد يقول

    الإسائة ليست من سمت المسلم فالأستادة وضعت مفهوم الأية من وجهة نظر كثير من المفسرين فما ذهبت إليه هو صحيح فالزواج من المرأة الثانية كما بينه ووضحه وشرحه كثير من علماء المسلمين ليس بالأمر الهين كما يتصوره الكثيرون بل إن الموضوع يحتاج إلى فهم أوسع لمن ليس لهم إطلاع حول الموضوع , الأخت أثارت نقطة مهمة الا وهي التفاهم مع الزوجة الأولى عند الحاجة للزواج من إمرأة ثانية فهذا مهم جدا في مفهوم الفقه الإسلامي الموسع وحيثياته الدقيقة , فالموضوع بحاج الى شرح موسع وليس من السهل فهمه في صفحة مختصرة .

  7. فهد يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم، لدى الغرب نظرية حول عدد الرجال موازي لعدد النساء بشكل مقارب جدا. فيريد أن يقول هؤلاء يتزوجوا من هؤلاء. لكن اذا تم السؤال هل هؤلاء الرجال كفؤين لتلك النساء فسيكون الجواب بالنفي. والدليل هو نسب الطلاق الحاصلة. قد يكون المخطئ للرجل او المرأة ، لكن من يقدم الحل للنساء بعد هذا الانفصال!!!!؟ مسألة أخرى ان نتيجة قبول النساء بالزواج من غير متزوج فقط يحيد ان ناظرهن من اثبت نفسة في قيام بيت او بيتين آخرين، والسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More