“شاهد” الرئيس الروسي يستحمّ بدم قرون الغزلان لأنها “تُحسنّ القدرة الجنسية”!

0

وفقاً لمعتقداتٍ وردت في الأدب الروسيّ في القرن الـ15، فإنّ الدم الذي يخرج من قرون الغزلان بعد بترها، يُحسّن الأداء الجنسيّ للرّجال، وقد أطلقَ عليها “قرون الذهب”؛ نظراً لتلك الأهمية.

وفي هذا السياق، ذكر موقع روسيّ أنّ الرئيس الروسي فلاديمير من محبي الاستحمام بدم قرون الغزلان.

ويشير الموقع الروسي كما تنقل عنه صحيفة “ذا صن” البريطانية، إلى أنّه قبل زيارة “بوتين” جبال” التاي” العام الماضي، تم إعداد 70 كيلوجراما من القرون له، حيث قام بزيارة المكان مرات عديدة في العقد الماضي، وأحيانا عدة مرات في السنة.

وذكر الموقع أن القرون يتم قطعها قبل أشهر ويتم استخراج الدم وغليه في سائل يستخدم للحمامات ذات اللون الأحمر، وبينما يفضل بوتين ورئيس وزرائه ديمتري ميدفيديف الاستحمام بالدم، يقوم بعض الروس بشربه مثل المذيعة التليفزيونية “لينا لينينا”.

وأدان مدافعون عن حقوق الحيوان التقليد البربري لقطع القرون دون مخدر لاستخراج الدم، الذي يطلق عليه اسم “الفياجرا الطبيعية”، ويعتقد أن الدم يقوي عظام الجسم والعضلات والأسنان، كما أنه يقي من الالتهاب الرئوي والربو وآلام المفاصل وهشاشة العظام وآلام العمود الفقري.

وقالت ايرينا نوفوزيلوفا، رئيسة مركز حماية الحيوان الروسي ” فيتا”، إن التقليد كان موجودا في العصور الوسطى، حيث كان الناس في تلك الفترة يؤمنون بعلاج أنفسهم بمساعدة الحيوانات، ومن الغريب مناقشة نفس القضية في القرن الواحد والعشرون.
  

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.