AlexaMetrics وزير الأمن الإسرائيلي: إسرائيل صاحبة السيادة على الأقصى ومواقف العرب ليست مهمة | وطن يغرد خارج السرب

وزير الأمن الإسرائيلي: إسرائيل صاحبة السيادة على الأقصى ومواقف العرب ليست مهمة

قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، الأحد، إن المسجد الأقصى يقع تحت السيادة الإسرائيلية.

 

وأكد أردان في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي، أن “إسرائيل هي صاحبة السيادة في الحرم القدسي، وموقف الدول الأخرى ليس مهماً”، لافتاً إلى أن إسرائيل إذا قررت فعل شيء في القدس ستنفذه.

 

وأشار إلى أن بوابات الأقصى المعدة للمسلمين ستكون مغلقة اليوم، فيما سيتم وضع بوابات إلكترونية على بوابات بعينها، في حين تنوي الشرطة الإسرائيلية وضع بوابات إلكترونية على جميع المداخل.

 

وتواصل القوات الإسرائيلية إغلاق المسجد الأقصى في مدينة القدس والمنطقة المحيطة به لليوم الثالث على التوالي، حيث تمنع الفلسطينيين من الدخول إليه، إضافة إلى منع رفع الأذان داخله.

 

يشار إلى أن الإغلاق الإسرائيلي جاء عقب عملية إطلاق نار نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، أدت إلى مقتل اثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية واستشهاد المنفذين الثلاثة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يا سيد جلعاد انت تعرف كما يعرب العربان كلهم ان المسجد الاقصى وكل بلاد العرب تقع تحت سيادتكم
    انتم سادتنا ونحن العبيد
    اتدرى لماذا
    لاننا تركنا ديننا وركضنا وراء الدنيا و ملذاتها
    هنيئا لكم

  2. كذابين فأنتم ابدا لن تتخلو عن زعماء العرب وبالذات عن الاردن وملكه. من اين تأتون بحاكم عربي يحكم نصف الشعب الفلسطيني الموجود في الاردن لمصلحتكم. انتم من خلال الوصاية الاردنية على الاماكن المقدسة في القدس حققتم كل ما تريدون من الاستيلاء على القدس فالاقصى وحفرتم الانفاق تحت المسجد الاقصى وخربتم وشوهتم والعرب والمسلمين السذج مطمئنين ان المقدسات برعاية ملك الاردن الهاشمي. والله انكم يا يهود احرص على ملك الاردن وكثير من الزعماء العرب اكثر من حرصهم على انفسهم. حكمتم الشعوب المسلمة بوكلاء لكم ولم تخوضو الحروب لاخضاع هذه الشعوب بل انكم استخدمتم المسلمين من شرطة وجيوش ومخابرات لحماية حدودكم الحالية وتنفيذ اجنداتكم الخبيثة والغبي في شرطة وجيش العرب يظن ان قائده وزعيمه يهيئهم لقتال اليهود وهو الساذج يحميها ويخدمها من حيث لا يدري. وظيفة استخبارات العرب هي مراقبة شعوبهم والقبض على اي شخص يشكل تهديدا لاسرائيل او يسعى لصحوة اسلامية جهادية فكيف بالله عليكم ستتخلى اسرائيل عن زعماء العرب الذين يواصلون الليل بالنهار لخدمة اسيادهم في واشنطن وتل ابيب.

  3. ليس الاقصي فقط و لكن والله في ظل هذا الانبطاح لكم السيطرة كذلك علي المسجد الحرام – المسجد النبوي – المسجد الأقصى .والجثث الاسلامية نائمة تتحرك لتأكل و تبحث عن شرموطات لكي تشبع رغباتها الجنسية و تحارب الاسلام و المسلمين لمثال ابن زايد و بن سلمان و سلمان و السيسي و عباس و دحلان .الان هذة المساجد الثلاث في رقبة الشعوب الاسلامية اذا لم نضحي ب 10 مليون مسلم و نعيد هذة المساجد للمسلمين فلا خير فينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *