AlexaMetrics نائب كويتي لـ"دول الحصار": سأوافقكم الرأي أن حماس إرهابية وسأؤيد حصار قطر إذا شاهدتم هذا الفيديو | وطن يغرد خارج السرب

نائب كويتي لـ”دول الحصار”: سأوافقكم الرأي أن حماس إرهابية وسأؤيد حصار قطر إذا شاهدتم هذا الفيديو

أثار النائب الكويتي في مجلس الأمة, رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكويتية التركية النائب الدكتور جمعان الحربش, جدلاً واسعاً, في تغريدة علق فيها على كلمة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتبر احتلال مدينة القدس بـ”التحرير”, مؤكداً ان القدس عاصمة إسرائيل “الابدية”.

 

وسخر النائب الكويتي في تغريدته التي رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, من دول الحصار قائلاً ” إن وافقناكم أن حماس إرهابية وطاوعناكم في حصارها هل فيكم من يوقف هذا عند حده أو يجعله يدفع أي ثمن “.

 

تغريدة الحربش جاءت تعليقا على تصريحات نتنياهو الذي قال حسب ما رصدت “وطن” في الفيديو المتداول ” قبل خمسون عاما, لم نحتل, بل حررنا ببطولة مقاتلينا وحب شعبنا القدس, مرة اخرى وحدت القدس وبناءً عليه أقول اليوم للعالم “.

 

وأضاف ” بصوت صافٍ وواضح.. القدس كانت وستبقى دوما عاصمة إسرائيل, المسجد الأقصى وحائط البراق سيبقون دائما تحت السيادة الإسرائيلية “.

 

وانهالت التعليقات على تغريدة النائب الكويتي إذ علق المغرد محمد الدلماني قائلاً ” المشكلة يا دكتور الكل يتهرب من مسؤوليته ويقول لماذا الفريق الثاني لا يقاوم.. يا بشر الأقصى ثالث المساجد وليس مسجد لحماس أو أردوغان !!!

بينما قال طرحي واقعي‏ ” دكتور ركز على كمية الجهل والخنوع ..طبعا ناهيييك عن جيش من مخالفيك والغير محترمين الذين لا يملكون غير السب والرقص على بطولات كرتونية ! مغيبين “.

وقال محمد حجي ” شعوب مسلوبة الإرادة…. وقاحة لا تنتهي “.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يا هذا؟!،هم لا يريدون توقيفها عند حدها؟!،هم يريدون الوقوف معها عند حدها؟!،وعند حدودها التي رسمتها؟!،رسمتها بالدماء والأشلاء والتدمير والتهجير منتفعة من خيانة ذوي القربى وظلمهم؟!،هم يقولون جهرا أن رضى إسرائيل نور أعينهم؟!،دعك من قول أحد أطرافهم:انتو نور عنينا؟!،صدَق المصريون سذاجة أن المراد بالضمير أنتو هم؟!،لكن الضمير أنتو ضمير غير مستتر تقديره أبناء العم سام؟!،ولذلك قالوا عن جبشه مشيدين أنَه جيش عظيم؟!،كيف لا وهو الذي طار قاصفا غربا نحو ليبيا؟!،دون أن يقدر ولو مرة واحدة منذ1973 ليطير شرقا نحو غزة أو الضفة أو قدس الأقداس؟!،القوم تصهينوا فلم يعد يسمعون لأي منطق إلا منطقهم؟!،منطق الميوعة والانبطاح؟!،فلا قامت لهم قائمة الآن ومستقبلا؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *