خبير اقتصادي: عام 2018 سيكون كارثي على المواطن المصري

2

في ظل ما جاء به التقرير الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة ، بأن الحكومة سوف تستهدف خفض عجز للدولة لـ10.8% مقابل 12.5% العام السابق، مبررة قراراها بزيادة أسعار المحروقات، بزعم رفع وتوفير فرص عمل بدخل أفضل، أكد الخبير الاقتصادي، وائل محمود بأن سياسة رفع لا تعنى الكلمة بأنها زياده مادية.

 

وقال “محمود” إنه من الممكن المقصود من كلمة زيادة رفع الأجور “زيادة خدمات صحية ترفيهية تعليمية تموينية، فهذه الكلمة لا تعنى دائماً زيادة مادية، وهذا من الممكن يكون المقصود من هذا المصطلح، ومن هنا كيف يتم زيادة رفع الأجور اصلاً ولدينا أزمة اقتصادية؟”.

 

وأضاف قائلا: “ولو بالفعل تم زيادة الأجور كعامل مادى في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها، وتقربها من فهذه من وجهة نظري بأنها رشوة انتخابية”.

 

وأوضح محمود في تصريحات لموقع “بوابة يناير”، بأن المواطن المصري طفح الكيل به بسبب زيادة الأسعار مع عدم زيادة في ، معتقدا بأن الازمة سوف تستمر حتى 2018.

 

وكشف بأن الفترة القادمة سوف تكون “فترة تضليع المواطن” ومع انتخابات الرئاسة القادمة ستشهد” شراسة كبيرة”، وهناك مشكلة كبيرة في عام 2018 ستكون سنة مريرة على المواطن المصري، وذلك عندما تم جمع الأموال من المواطنين بحوالي 52 مليار جنيه، مع الفترة الحالية واتخاذ دول الخليج قرارت تعسفية بالنسبة للعمالة المصرية بحوالي 9 مليار دولار وهذا ضمن الضغوط الاقتصادية على الدول ومن هنا تبدأ .

 

ولفت إلى أنه خلال عام 2018_2019 سوف تبدأ دول الخليج بمطالبة كل الأموال التي أعطتها لكل الدول، وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية، و”بالنسبة إلى خلال الفترة القادمة إذا لم نتمكن من تشغيل عجلة وزيادة سوف ننهار بجانب سوف تبدأ مطالبة المواطنين المصريين بأخذ ودائعهم، وهذه في حد ذاتها كارثة”.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الشعب الخائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن..سيسلط عليه الرب كل الكوارث…

  2. راشد يقول

    دكتور وائل كل سنة تقول نفس الكلام وانا اشوف السيسي عايش والمصريين بياكلو ثلاث وجبات يوميا مثل ما قال احمد موسى وين الكارثة بصراحة استناها بفارق الصبر علشان المنافقين المذيعين بعرفوا ان تجويع الشعب بسببهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.