الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةحياتنانواب مسلمون يصّوتون لصالح زواج المثليين في هذا البلد

نواب مسلمون يصّوتون لصالح زواج المثليين في هذا البلد

- Advertisement -

صوت النواب المسلمون داخل مجلس النواب الألماني، وعددهم 6، بنعم خلال تصويت البرلمان على قرار الزواج للجميع، الذي يسمح بالزواج المثلي في المستقبل.

 

ووفقا لموقع البرلمان الألماني فإن “3 نواب معروفين بأنهم مسلمون في البرلمان، من بينهم سيدة تنتمي لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وسيدة ورجل آخران ينتميان لحزب الخضر، قد صوتوا، ولم يتم التعرف على الآخرين، حيث لم يدل 139 عضوا في البرلمان أي معلومات عن معتقدهم الديني”.

- Advertisement -

 

ورغم اعتراض المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على التصويت لصالح زواج المثليين، شهد “البوندستاغ” يوم الجمعة 30 يونيو/حزيران، تصويتا تاريخيا، حيث وافق 226 نائبا من بين 393 على القانون.

 

- Advertisement -

وأعلن حزب الخضر، الذي أطلق أعضاؤه أوراق الزينة بألوان قوس قزح، وهو رمز المثلية الشهير داخل قاعة البرلمان، أن أعضاء الحزب الـ4 المسلمين قاموا بالتصويت لصالح القانون.

 

وقالت سيميل جيوسوف المتحدثة باسم الحزب إن: ” الحزب لا يضم عضوين مسلمين فقط، ولكن 4 آخرين، مشيرة إلى أن الحزب صوت وهو بكامل هيئته وعلى قلب رجل واحد لصالح زواج المثليين”.

 

وسبق أن أعلنت الكنيسة الكاثوليكية رفضها لزواج المثليين، مصرحة بأن الزواج هو عقد بين الرجل والمرأة يستهدف إنجاب أطفال، موضحا أن العلاقة الجنسية بين الرجال مع بعضهم أو النساء مع بعضهن “علاقة محرمة”.

 

 

spot_img
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. الاسلام لا يقر هذه الفاحشه ويحاربها متوعدا من يقومون بها او يؤيدونها بسوء المصير في الدنيا والاخره وقصة قوم النبي لوط تكررت في القران الكريم بعدة مواقع وبعدة صور..والذين يدعون انهم مسلمون ويؤيدون اقرار هذه الفاحشه في المجتمعات هؤلاء ليسوا بالمسلمين وان كانت اسماؤهم اسلاميه ويجهلون ابسط التشريعات الاسلاميه ..واطلاق اسم المسلمين على مثل هذه المواقف التي يحاربها الاسلام بالكليه واعلانها في مختلف وسائل الاعلام ماهو الا ان يقصدبه التشهير وتشويه حقيقة الاسلام ……

  2. هؤلاء الذين صوتوا على هذا القانون ربما اصولهم اسلامية او اسمائهم تدل على انهم مسلمون او انهم ليسوا مسلمون بل منافقون يريدو تشويه سمعة الاسلام وتمييعه. او اذا سلمنا بانهم مسلمون ربما هؤلاء ضعاف الشخصية يريدون ان يظهروا على انهم ليسوا مسلمون متشددون! في الاسلام الذي يحلل حراماً فهو كافر, يعني لم يعد مسلماً!! بالنسبة لحزب الخضر, المنتمون اليه بشكل عام هم الذين لايلتزمون باي دين, هم بشكل عام حشاشون, شواذ جنسياً وملحدون. رئيس الحزب اصله تركي يدعى جم اوزديمير, هذا انسان تافه جداً ضعيف الشخصية, يحاول ان يظهر نفسه على انه الماني اكثر من الالمان بل اكثر من بسمارك وهتلر!! فكيف لايصوت على قانون زواج الشواذ؟ أو التي تدعى سيران آتش, التي قبل حوالي اسبوعين افتتحت مسجد للليبراليين في برلين!!؟, هذه النكرة كانت معروفة بانها عدوة للاسلام ولكنها قامت, طبعاً بدعم من جهات معادية الاسلام, بافتتاح مسجد قالت يجب ان لانترك الامر للمسلمين المحافظين! وإدعت بانها كانت تكتم ايمانها!! (كانت معروفه بعدائها للاسلام) باعتبار أن الايمان شئ شخصي لايجب إظهاره!؟ ولكن الآن يجب ان اقف ضد الآخرين (انظروا الى النفاق!! ولماذا قامت بإظهار ايمانها إذاً؟؟), ألآخرين تعني المسلمين الحقيقيين, جمعت الشواذ والذين في قلوبهم مرض على اساس انهم ليبراليون غير متزمتون وغير رجعيون! وهي قرأت الخطبة بدون حجاب!! وامرأة اخرى صلت امامهم على انها الإمامة وايضاً بدون حجاب!! واختلط المصلون نساء ورجال في صف واحد!؟ هذه النكرة وامثالها كيف لايصوتون على هاذا القانون الشاذ إذاً؟ تصوروا من يدعي بانه مسلم ليبرالي او مسلم شيوعي, او مسلم يهودي هل هو مسلم؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث