نظام المهداوي يكتب: جحافل “إخوان من أطاع الله” أول نسخة من “داعش” وكان إمامهم الملك عبدالعزيز

9

كان الملك عبدالعزيز مؤسس الدولة الثالثة لآل سعود يقول متفاخراً: “إن ورائي ما لا يقل عن أربعمائة ألف مقاتل ان بكيت بكوا وان فرحت فرحوا وان أمرت نزلوا على إرادتي وأمري وان نهيت انتهوا وهؤلاء هم جنود التوحيد ”.

هؤلاء الجنود لم يكونوا إلا النسخة الأولى من “”. كانت جحافل “إخوان من أطاع الله” الفوج الأول من الإرهابيين أو أول طرح لبطن السلفية الوهابية وكان زعيمهم و إمامهم ومليكهم عبدالعزيز نفسه.

استعان عبدالعزيز بهذه القوة الدينية في حروبه لفرض حكمه حيث نجح في توحيد كل القبائل وهزم القوات العثمانية النظامية وجيش . ونجح “إخوان من أطاع الله” في ترويع أرجاء الجزيرة العربية بأفعال دموية ووحشية لا تقل عن أفعال داعش وذلك لبث الرعب في قلوب المناوئين. وكان ابن سعود وحلفاؤه أبناء وأحفاد الإمام محمد بن عبد الوهاب يباركون أفعالهم في احتلال حائل والحجاز. بل أن ابن سعود سمح لهم بنهب جدة ومكة لمدة ثلاثة أيام، زادوها لخمس، كمكافأة لهم.

ولم تكن تلك الجحافل الإرهابية بمعزل عن تمويل الغرب أو رعايته لها كما تحوم الكثير من علامات الإستفهام حول دور أمريكا أو إسرائيل في خلق تنظيمي داعش والقاعدة. ويقول بعض المؤرخين عن تاريخ نشأة التنظيم الإرهابي الأول ان “إخوان من أطاع الله” السلفيين أنشأهم ومولّهم وسلّحهم ونظـّمهم ضابط المخابرات البريطاني، سانت جون فيلبي “الحاج عبد الله فيلبي”، في نجد عام 1914، بقيادة فيصل الدويش وسلطان بن بجاد. وأشرف على تنظيم دروس يلقيها عليهم الشيخ “عبد الله بن محمد بن عبداللطيف ” قاضي الرياض وحفيد محمد بن عبد الوهاب”، صاحب الحركة الوهابية”.

وكانت مصلحة بريطانيا وقتذاك ان تساعد عبدالعزيز في هزيمة فيما الأخير أراد أيضا الإطاحة بحكم الشريف حسين وانهاء مملكته في الحجاز، وهي نفس المصلحة التي جعلت جهاز  المخابرات السي آي إيه يجند المجاهدين بمساعدة للقتال في أفغانستان وكان الهدف تدمير الإتحاد السوفياتي عبر الحاق الهزيمة بقواته هناك.

ومثلما تحول الجهاديون في أفغانستان إلى إرهابيين حدث الأمر ذاته مع “إخوان من أطاع الله” فما تعلموه من ابن سعود ومن الإمام عبدالوهاب بأن الجهاد فرض عين على المسلم في كل بلاد المسلمين لنشر التوحيد لا يمكن تجزئته، ولهذا واصلوا غزواتهم نحو حدود الدول المجاورة وهو الأمر الذي أغضب بريطانيا التي تستعمر العراق وتدفع راتب ابن سعود. والأخير ضاق ذرعاً بجيش الذي كان يتفاخر بجنودهم وهم يسفكون الدماء وينهبون الأهالي “جهاداً” في سبيل إقامة مملكته. وفي مؤتمر إعلان تأسيس المملكة أثارت “إخوان من أطاع الله” فتوى تقول ان مسألة الجهاد متروكة إلى الإمام (المقصود الملك عبدالعزيز) وعليه أن يراعي ما هو أصلح للإسلام والمسلمين. ولم يقبل الإخوان بهذه الفتوى وجاءوا إمامهم عبدالعزيز يسألون: “كيف كان الجهاد مطلوباً لما كنت توسع من رقعة حكمك ولم يعد مقبولاً بعدما صار يتعرض لمصالح الدولة البريطانية وحلفائها؟”.

هو نفس السؤال الذي سأله اسامة بن لادن لآل سعود ولعلماء القصور الملكية، كيف كان الجهاد مقدساً برعاية السي آي إيه في جبال أفغانستان ضد الكفار السوفييت وهو الآن يسمى إرهاباً لأنه ضد الأمريكان ومن والاهم.

وهو نفس السؤال الذي تسأله داعش كيف يمكن أن يكون الجهاد مقدساً فقط في سوريا لكنه ليس كذلك في مصر أو العراق أو حتى نفسها.

على مدار قرن كامل جعل آل سعود الدين تكفيرا وترهيبا ووعيداً. وكانت كل منجزات مملكتهم تفريخ الإرهابيين الذين يعدون صناعة وهابية خالصة. وتحول القرآن إلى مخزون إستراتيجي للمملكة، فان اضطرها الأمر أحيت عقيدة الجهاد ضد الكفار، وحين تنتهي من مآربها وهي بالأغلب مآرب الغرب تحول الجهاديين الذين صنعتهم إلى إرهابيين. اساء آل سعود للإسلام الذي يحتكرون تمثيله والحفاظ على مقدساته أكثر مما أساء أعداءه حتى صار المسلم متهماً وعليه أن يعتذر عن كل قطرة دم سالت بفتوى من علماء ملوك آل سعود.

ومنذ قرن من الزمان حتى يومنا ظل آل سعود يحشدون الجهلة في تأسيس الجماعات الإرهابية حيث يستخلص مفهومهم للسلفية بمعاداة كل تطور وحضارة. وعبدالعزيز نفسه خاض معهم صراعاً طويلا بسبب التلغراف بعد أن حرموا استخدامه، وفي احد المؤتمرات التي جمعته بالتنظيم الإرهابي طرحت مسألة السيارة والتلفون والساعة ورد عبد العزيز إنها من الأمور النافعة لكنه على استعداد أن يمنعها ويدمرها بشرط أن يدمروا أسلحتهم وذخائرهم ويتوقفوا عن غزواتهم للدول المجاورة أو المستعمرات البريطانية.

ولم تكن تلك الصناعات وحدها من يعارضها هذا التنظيم الإرهابي الأم الذي جدد نفسه مرة تحت مسمى “” ومرة اخرى تحت مسمى “داعش”  فقد كانوا يعتقدون أن لا إسلام لمن لا يسكن الهجر ويترك حياة البادية فلا يسلمون على البدو الرحل ولا يأكلون من ذبائحهم. كما أنهم رأوا أن لبس العمامة هو السنة وأن لبس العقال من البدع المنكرة وغالى بعضهم فجعله من لبس الكفار.

وكانوا إذا وجدوا الثوب زائدا فإن المقص يقطع الزائد على الفور وهو المقص نفسه الذي يقطعون فيه أسلاك الهاتف الشيطانية ونجحوا في دفع الملك عبد العزيز إلى التنازل عن تلغراف المدينة اللاسكلي عام 1926 استجابة لهم.

قرن من الزمان والتاريخ يعيد نفسه في مملكة تفريخ الإرهابيين منذ ان قامت على شرعية دينية زاوجت بين السياسة والدين فالسياسة لآل سعود والدين لآل الشيخ (عائلة محمد عبدالوهاب)  لكن سرعان ما هيمن آل سعود على المؤسستين وصارت الفتاوي تخرج من قصر الملك ممهورة بتوقيع المفتي.

وأكثر ما يثير التندر بمشهد اليوم ان السلفية الوهابية التي يستمد آل سعود شرعيته منها هي المصدر الحصري للإرهاب وان المملكة قامت على يد جحافل إرهابية لا تعترف بحدود وترتكب بغزواتها افظع المذابح، وكان جنودها يرمون أنفسهم للموت مقابل أن تتوسع مملكة آل سعود لنشر رسالة التوحيد مثلما اصبحوا اليوم انتحاريين بحزائم ناسفة. رغم كل هذا لم  يمنع آل سعود في زمن البلطجة والشبيحة والإرهاب ان يتهموا غيرهم بتصدير الإرهاب وليسوا هم. مثلاً: الإخوان أو قطر أو حماس التي تقاوم إسرائيل.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    سبحان الله

  2. توتر عالي يقول

    السعودية, هي مصدر ارهابيي داعش, حيث أن 95% من ارهابيي داعش هم سعوديون. الزائر للموصل أو للرقة يحسب نفسه يسير في شوراع السعودية, حيث لا فرق بين مدن داعش ومدن السعودية.
    البلد الوحيد في العالم الذي لا يوجد فيه دور سينما ولا مسارح هو السعودية, البلد الوحيد في العالم الذي لا يسمح فيه للمرأة بقيادة السيارة هي السعودية. البلد الوحيد في العالم الذي تمنع فيه المرأة من السفر أو حتى الخروج من البيت الا بوجود محرم هي السعودية.
    الارهابيين ال 19 الذين هاجموا الولايات المتحدة في 11 سبتمبر كان منهم 15 سعوديا و2 اماراتيين (الأخوة المحضار) ومصري واحد ولبناني واحد.
    السعودية ستبقى مصدر للارهاب في كل العالم حتى يتم تغيير النظام السعودي بالقوة, من غير المعقول أن يعيش العالم كله في القرن الواحد والعشرين, ووالنظام السعودي يفرض على الشعب العيش في مجاهل القرون الوسطى.
    لا حل للارهاب في العالم الا بالتخلص من النظام السعودي.

  3. رحال يقول

    جميع ما ورد اعلاه صحيح ١٠٠٪‏ ولكن .. هذا العهر الإعلامي يتمثل في التعتيم على هكذا حقائق طيلة هذه المده اوليس الساكت عن الحق شيطان اخرس ؟!! ام ان المصلحه كانت تقتضي ممالئة المراخين في السابق ؟!! لعنة الله على المنافقين

    1. Manal يقول

      وطن منذ انطلاقتها لم توفر السعودية والإمارات والخليج بأكمله من النقد وكشف الحقائق. والأستاذ نظام المهداوي قلمه جريء وابحث عن اسمه ستجد مواقفه منذ ٢٥ سنة لم تتغير

  4. م عرقاب الجزائر يقول

    هؤلاء القوم يعارضون الإخوان لانَهم يستعملون الدين للوصول إلى السلطة ولأغراض سياسية؟!،لكنَ ينسى هؤلاء انَهم يرمون غيرهم بدائهم ثم ينسلون؟!،تفصيل دائهم هو كما يلي:
    1- استعمالهم الدين بركوبهم حركة الوهابية للوصول إلى الملك؟!.
    2- استعمالهم الدين والشرع لتزكية الخروج على الدولة العثمانية استجابة لأوامر الأم فايف؟!.
    3- استعمالهم الدين لفصل الدين عن السياسة بعد تثبيت ملكهم بإبعاد الوهابيين المتدينين عن مصادر القرار؟!،
    4- استعمالهم الدين لقمع كل تحرك نحو الإصلاح والدمقرطة والحريات برفع سيف الخروج عن الحاكم وتسمية كل من يفعل ذلك بالخوارج لتبرير سحقهم؟!.
    6- استعمال الدين لتحريم المسيرات والمظاهرات المطالبة بالحقوق الفردية والجماعية في وقت أيدوها في سوريا وفي مصر30 يونيو بل ومولوها؟!،
    7- استعمالهم الدين لشرعنة الجهاد ضد السوفييت كمحتلين لأفغانستان في وقت استعملوا الدين نفسه لشرعنة الصمت على احتلال الأمريكان للعراق؟!،
    8- استعمال الدين لتجريم احتلال صدام للكويت وتبرير الإستعانة بالكفار لإخراجه منها في وقت استعملوا الدين نفسه لشرعنة محاصرة قطر ومقاطعتها وشيطنتها بما يشبه محاربتها تطابقا مع ما قام به صدام؟!،لكن ماقام به صدام محرم عندهم؟،وما يقومون به اتجاه قطر حلالا طيبا؟!،
    9-الأمثلة كثيرة لا يمكن حصرها لكن الخلاصة أنَ هؤلاء الشياطين في هيئة الواعظين تمكنوا من استعمال الدين كأفيون للشعوب؟!،إن فتحت الشعوب أو أي أحد فمَه للتعليق على شيء لايساير هواهم فالنص الشرعي جاهز كسيف مسلط عليك يخرجون به من شاؤا من الملة؟!،ولذلك رأيناهم يصبون كل تركيزهم على وجوب بيعة الحاكم ولو كان الحاكم أتفه وأحط القوم ؟!،وإن لم تفعل فالحكم بجاهليتك جاهزة إن مت ولم تبايع؟!،وفضلا عن ذلك نجدهم يولون سفاسف الأمور اهتماما لانظير له ؟!،في وقت يعمدون إلى تجاهل عظائم الأمور؟!،ينتفضون من أجل تجاوز قميصك نصف الساق؟!،لكنَهم يسكتون لما يجلس وليهم مع نساء أجنبيات كاسيات عاريات؟!،بل وتصافح تلك النساء دون أن تفتح هيئة صغار العلماء فمها مبلغة بعدم جواز ذلك؟!،هذا غيض ومابقي فيض؟!،ولذلك بقيت الأمة حبيسة رؤيتهم للدين؟!، تأخرت إلى الوراء بخطوات ؟!،ولم تتقدم إلى الأمام قيد أنملة؟!،رغم ما منَ الله عليهم من ملايير الدولارات؟!،الصين الشيوعية ذات المليار من البشر على وشك أن تورد لنا البطاطا من القمر؟!،وهم مازالوا في برزخ أفيونهم يرقدون؟!،فمتى يستيقظون؟!،ومتى يقومون كغيرهم ليعمروا لا ليخربوا؟!،ليبنوا لا ليحطموا؟!،ليعلوا من قيمة الإنسان المكرَم ؟!،لا أن يحطوا من قيمته ؟!،إلى درجة صارت البهائم في دول الغرب لها من الحقوق مالا ينعم به البشر في دول صنعت من الإسلام أفيونا للتخدير والتكدير والتنويم والفناء؟!،ولم تصنع منه محاضن للحياة و الشرف والعزة ؟!،شعار الدين قم ؟!،لا شعار الدين اركع أو اسجد أو انحن لغير رب العباد؟!،كما يحصل عند من يرفع الدين كشعار للاسترقاق والاستعباد؟!،في وقت ولد الناس أحرارا؟!،شعار الدين قم؟!:(يا أيها المدثر ،قم فأنذر وربك فكبر،وثيابك فطهر والرجس فاهجر ولا تمنن تستكثر ولربك فاصبر)؟!،فيا أيها المتدثرون في لحاف الدين وتلافيفيه ؟!،قوموا فأنذروا عشيرتكم الأقربين أن لا أحد من البشر فوق البشر يأمر فيطاع؟!،ربَكم فكبروا؟!،ولاة أموركم فحاسبوا؟!،ثيابكم المثقلة بأوزار نفاياتهم فطهروا؟!،إن نصبوا لكم الاصنام والأرجاس آلهة من دون الله فاهجروا؟!،على حكامكم منوا وللحرية استكثروا؟!،فإن جاءكم من هذا بلية فلربكم اصبروا؟!،فالصبر مفتاح الفرج؟!،والصبر ديدن كل من ترنوا نفسه نحو العلياء؟!،همة المؤمن لاحدود لها؟!،كفى أن لو تعلقت بما وراء العرش لأدركته؟!،لذلك استهدفوها؟!،فلم نعد نرى للرجال همما؟!،ولا للبراكين -في عهدهم -حمما؟!،

  5. - يقول

    من يبحث عن الحقيقه فليسأل نفسه سؤالا
    داعش الاولى تقطع الرؤوس
    وداعش الثانيه كذلك
    فلماذا دعمت بريطانيا الصليبية داعش الاولى ترسل الاموال الشهريه وتحميها امريكا بعد ذلك
    وداعش الثانيه حلف عالمي ضدها لقتالها؟
    انها العمالة والخيانة التي وجدها وعرفها الغرب في كلبهم عبدالانقليز؟
    وهانحن نرى ونسمع ونقرا عن عمالة نطفه القذره اللعينه الفاجره المنافقه,للمشاريع الصهيوصليبيه.

  6. حمدان يقول

    داعش جبهة النصرة بوكو حرام القاعدة الوهابية كلها أفراخ محمد عبد الوهاب شوهوا صورة الإسلام الحقيقية من قتلهم للمسلمين الأبرياء وتفجيرهم المساجد والكنائس قبحهم الله من جماعة ومن مؤسس …..

  7. سالم يقول

    اللي يكتب ضد السعودية مجرد صعاليك وحثالة ومرتزقة

    1. الى الحمار سالم يقول

      السعودية صارت مدجنة لتفريخ الحمير والجحاش والصعاليك والقرود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.