مسؤول فلسطيني يكشف معلومات حسّاسة .. المخابرات الإماراتية تعمل في غزة وهذه مهمّتها

1

كشف مسؤول فلسطيني سابق رفيع المستوى، أن جهاز المخابرات التابع لدولة الإمارات العربية المتحدة، يقوم بجهود استخباراتية في قطاع ، ويحاول تجنيد بعض الشبان الفلسطينيين للعمل لصالحه.وفق ما نقل عنه “عربي21”

 

وأرجع الخبير في الأمن القومي، إبراهيم حبيب، الاستهداف الأمني لقطاع غزة، لأنه “بات محور التأثير الأهم على مستوى الإقليم لاعتبارات عدة أولها رمزية القضية الفلسطينية، بالإضافة لوجود المسلحة في القطاع التي باتت تشكل تهديدا للكيان الصهيوني”.

 

وهاجم “بعض الدول العربية” التي وصفها بأنها “أصبحت أدوات تستخدم في سبيل الحصول على المعلومات، واستعمالها ضد المقاومة”، وفق قوله.

 

وقال إن هذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها هذا الأمر، إذ “سبق للمخابرات الإماراتية أن أرسلت مجموعة من ضباطها عام 2014 (خلال الحرب الأخيرة)، إلا أن أجهزة الأمن في غزة اكتشفت أمرهم، وطردتهم من القطاع مباشرة”.

 

وحول سعي إلى “تجنيد” بعض الفلسطينيين للعمل لصالحها داخل قطاع غزة، قال الخبير الأمني: “تحاول الإمارات ذلك بوسائل مختلفة، أبرزها المساعدات الإنسانية التي تقدمها”.

 

من جهته، قال الخبير الأمني الفلسطيني، كمال التربان، إنه “لم يعد دور الإمارات سريا في المنطقة، فمن خلال التسريبات التي تم الكشف عنها مؤخرا لسفيرها في واشنطن ، فإنه يمكن القول إنه بات واضحا أن المخابرات الإماراتية تؤدي أدوارا مثيرة للجدل، تؤذي كل الأطراف التي تشكل خطرا على في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا
  1. خلف يقول

    لن يتغير طبع القرمطي الى الممات يبقى قرمطي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.