علق نائب وزير الخارجية السورية، على الأزمة التي تشهدها العربية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى، لافتا إلى أن ما يجري “أمر مضحك مبكي،” على حد تعبيره.

 

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية على لسان المقداد قوله: “ما لا شك فيه أن ما يجري في منطقة شيء مضحك مبك ونحن لا نرجو لأهلنا في إلا كل الخير لكن هذه الحكومات المتسلطة على رقاب الشعب الخليجي والتي دعمت الإرهاب في سورية والتي سلحت ومولت وقتلت أبناء الشعب العربي السوري دون أي مبرر ودمرت إنجازاته لا بد أن تصل إلى هذه النتيجة وإلى هذا الطريق المسدود لأنها مهما تعملقت فإنها تبقى صغيرة وخاصة عندما لا تستطيع الدفاع عن نفسها وتبيع سيادتها وكرامتها و تمنح أموال شعبها إلى الولايات المتحدة وغيرها لتأمين الحماية واستمرار هذه العائلات في حكم أهلنا في منطقة .”

 

وحول العلاقات القطرية الإيرانية، قال المقداد: “نحن لا نتدخل في العلاقات التي تقيمها دول صديقة أو غير صديقة مع بعض الدول.. ولدينا ثقة تامة بأن الأصدقاء الإيرانيين يتعاملون بموضوعية وفهم دقيق مع ما يجري في المنطقة.”


Also published on Medium.