“وطن” تنشر مطالب الـ “دول المقاطعة” لقطر: فرض الوصاية وتسليم المفاتيح!

7

قدمت إلى بالمطالب التي أعدتها دول الحصار ( والإمارات والبحرين ومصر) للدوحة، وتشمل إغلاق ، وخفض العلاقات الدبلوماسية مع .

وبينت قائمة المطالب التي حصلت عليها “وطن” بأنها أشبه بفرض على الدولة القطرية أو تسليم مفاتيح العرش ومصادرة قرارها السياسي واتباعها لسياسات السعودية والإمارات لما تشكله قطر وقناة “الجزيرة” كنصير لأصوات المعارضة العربية وتأييدها للثورات العربية وهو الأمر الذي ترفضه السعودية والإمارات اللتان قادتا الثورات المضادة للقضاء على أحلام الشعوب بالتحرر والعدالة الإجتماعية والقضاء على الفساد.

وكشفت وكالة “أسوشييتد برس”، أن الدول حددت لقطر مهلة 10 أيام للامتثال لجميع المطالب.

وطالبت الدول قطر بإغلاق بشكل فوري القاعدة العسكرية التركية في قطر، وإنهاء التعاون العسكري مع الناتو.

كما طالبت الدول بتعويض غير محدد من قطر.

ودعت دول الحصار إلى قطع جميع الروابط مع جماعة المسلمين، ومع الجماعات الأخرى، بما في ذلك حزب الله وتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.

ودعت دول الحصار إلى رفض تجنيس مواطنيها، وطرد الموجودين حاليا في قطر، على اعتبار أنه تدخل في شؤونها الداخلية.

كما طالبت الدول الأربع بتسليم جميع الأفراد الذين صنفتهم كإرهابيين، ووقف تمويل أي كيان متطرف تصنفه الولايات المتحدة كمجموعات إرهابية، وتقديم معلومات مفصلة عن شخصيات معارضة خليجية.

كما تداول إعلاميون قائمة (دعوا إلى التعامل معها بحذر)، تطلب فيها الدول إغلاق مواقع إلكترونية ادعت أنها ممولة من قطر، منها (عربي21، ورصد، والشرق، والعربي الجديد).

وقطعت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر العلاقات وروابط النقل مع قطر في الخامس من يونيو حزيران زاعمة أنها تمول الإرهاب وهو ما نفته الدوحة بشدة.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    ان لم يكن الا الاسنة مركبا @ فما حيلة المضطر الا ركوبها

    فلتبقي قطر على ماهي عليه من مواقف واجراءات
    علاقات قويه مع تركيا
    تستمر في الحلف العسكري معها
    تقوي ايضا علاقتها بايران,فالفرس قوة لايستهان بهم بتاتا حتى الغرب يحسب لها مليون حساب.
    الالتفاء للشرق الهند باكستان الصين.
    القيام باستفتاء شعبي حول استقطاب النخب الخليجيه للعمل بقطر ومنح الجنسيه.

    باختصار تضع تلك المطالب وحكوماتها في المرحاض وتسحب عليها السيفون.
    فلن تموت او تمرض قطر بدون حثالة اعراب وبقايا فراعنه.

  2. هدى محمد يقول

    لا يوجد في هذه الوثيقة ما يدل على اسماء تلك الدول.اذا لا يصح ذكر مصر دون ان نرى ذلك مكتوبا
    وعموما.
    اما انصح دولة قطر بعدم الامتثال والتوكل على الله والتمسك بتركيا وايران والجزيرة والاستعانة بغيرهم.والجوء الى التحكيم الدولي.بمساعدة الدول الاعضاء في الامم المتحدة..ولكن عليهم ان يقطعوا اي صلة باي منظمة ارهابية بقرار دولي! كداعش مثلا او القاعدة .ان كان هناك اصلا….
    فالعالم يحكمه منظمة دولية.وهذه المنظمة فقط هي من تحدد من هم الارهابيين وما هي المنظمات الارهابية .باجماع جميع الاعضاء المؤسسين والغير مؤسسين.

    ..واكثروا من قول لا حول ولا قوة الا بالله..
    واقراوا اواءل سورة الكهف.
    انه الدجال.ابليس!
    فما يحدث دجل ونصب واحتيال وشعوذة .ولف ودوران وكذب وتزوير وتلفيق..

  3. ناصر يقول

    يا اخوان .. هذه المطالب مرفوضة جملة و تفصيلا و لا يقبل بها إلا المضطر المستكين و قطر ليست بتلك الحالة من الذل و الهوان .. مع تحياتي

  4. ابوعمر يقول

    مطالب لايمكن لعاقل ان يصدقها او حتى الوقوف عندها….مطالب صبيانية ..بل مطالب عاهرات ابناءالعاهرات…اجزم ان من فكر ودون هذه المطالب السخيفة جدا لاابوة له ويجهل ابوه ..وان وجد فهم كثير..ليس اب واحد….مطالب تجعل الارهاب والتطرف والهمجية اعمال خيرية واحسانية وانسانية بالمقارنة مع هذه المطالب…مطالب العن وارعن من التطرف . والغلو.والارهاب….مطالب اشرار ابناء الاشرار..مطالب الكلاب ابناء الكلاب…مطالب اللقطاء ابناء اللقطاء…اكرمكم الله

    1. القيد يقول

      لا أجد رد وتعقيب على هذه المطالب أفضل من كلام اخى ابوعمر بارك الله فيه ولاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ..

  5. علي من مصر يقول

    هذة ليست مطالب بل وقاحه
    هل يعتبروا اولاد زايد وابن سلمان أنفسهم محتلين لدولة قطر
    هذه قرارات داخليه سياديه والمطالبات بالتعويض ما هي الا فجر و وقاحه ممن تلطخت ايديهم بدماء المسلمين
    هذه فرض وصاية على دوله ذات سياده
    على قطر ان تكمل فيما بدأته مع تركيا وتنهي القواعد العسكريه التركيه في اسرع وقت
    ولكن الحذر كل الحذر من ايران

  6. Abo Ibrahim يقول

    هذه مطالب إسرائيلية تم تقديمها عن طريق الأقزام ابن زايد و ابن سلمان ، على قطر حكومة و شعب أن لا تلفت لها و لا تولها أي اهتمام كأنها لم تكن . فابن زايد و ابن سلمان أصغر و أحقر من أن يفرضوا شروطهم على دولة ذات سيادة تمتلك قرارها بيدها و لا يتم إملائه عليها .
    العلاقة مع تركيا باقية طالما كان بها مصلحة لقطر ، وصوت الجزيرة سيبقى يصم آذانهم بمطالب الشعوب و سيبقى فاضحا لدورهم في الثورات المضادة .
    أما المطالب الأخرى ، فعلى هؤلاء الأقزام أن يطبقوها على أنفسهم أولا .
    لأن إرهابهم و دعمهم للإرهاب ظاهر و مكشوف للجميع ، في ليبيا و اليمن و تونس و مصر .
    و علاقة ابن زايد مع إيران لا تخفى على أحد و مستوى التجارة بينهم بالمليارات .
    في النهاية ستبقى يابن زايد صغيرا مهما نفخوك و مهما خدعوك بالزعامة ، لأن من تستعين بهم يستغلون جهلك و غباءك لينهلوا من أموال شعب الإمارات الصامت على جرائمك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.