في إطار الأوامر الملكية التي أصدرها بن عبد العزيز والتي قضت بتعيين نجله الامير وليا للعهد، أصدر أمرا ملكيا آخرا بإضافة تعديل على إحدى مواد في .

 

وبحسب الأمر الملكي الخاص بتعديل نظام الحكم فإنه تم تعديل الفقرة ( ب ) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم بإضافة جملة “ولا يكون من بعد أبناء ملكاً وولياً للعهد من فرع واحد من ذرية ”.

 

ليصبح نص الفقرة كالآتي: “يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكاً وولياً للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس”.

 

وبموجب التعديل فإن ملك القادم في حال كان من أحفاد الملك المؤسس فإن ولي عهده يجب ألا يكون من نفس الفرع، أي أنه لا يستطيع تعيين نجله وليا للعهد.

 

وبحسب محللون فإن الخطوة تأتي لطمأنة أمراء “آل سعود” بعد تعيين محمد بن سلمان وليا لعهد والده الملك سلمان لأول مرة في تاريخ المملكة يشغل فيها أحد أحفاد الملك المؤسس منصب ولي عهد والده.

 

وأصدر العاهل السعودي؛ فجر يوم الأربعاء حزمة أوامر ملكية أبرزها تعيين نجله الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد؛ بعد إعفاء الأمير من مناصبه، فيما ظل منصب ولي ولي العهد شاغرا ولم تتضمن الأوامر الملكية تعيين أحد بدلا من الأمير محمد بن سلمان.

 


Also published on Medium.