قال البروفيسور والروائي الفلسطينيّ، عدوان نمر عدوان، إنّ أياماً سوداء محرجة ستمر على الذين كانوا يؤيدون ، في أعقاب تنصيب ولياً للعهد.

 

وقال المحاضر في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، في تدوينة على حسابه في “فيسبوك”: “أيام سوداء محرجة ستمر على الذين كانوا يؤيدون النظام السعودي على أساس أنه حامي حمى الإسلام، أيام سوداء أسود من قرن الخروب ستأتي على من اتبع النظام السعودي وانتفع منه في ظل سيطرة محمد بن سليمان على مقاليد الحكم الرجل الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع إسرائيل تصل لدرجة الصداقة ، فماذا سيقولون ؟ وبماذا سيبررون عداوته اللدودة مع وحماس؟”.

وعيّن العاهل السعوديّ الملك سلمان بن عبد العزيز، نجله “محمد” ولياً للعهد بموجب أمر ملكي، وأعفى الأمير من مناصب ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

 

وقال الديوان الملكي في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) إن الأمير الشاب البالغ من العمر 31 عاما سيتولى بموجب الأمر الملكي منصبي ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، مع الاحتفاظ بمنصبه السابق وزيرا للدفاع.

 

وجاء تعيين محمد بن سلمان تأكيداً للتسريبات التي نُشرت مؤخراً حول هذا الأمر، إذ أشار حساب “العهد الجديد” على “تويتر” الذي يُعرّف نفسه بأنّه “راصد قريب من غرف صناعة القرار”، أنّ إقالة بن نايف، جاءت بعد ان قَبِلَ التنحي لقاء “صفقة مالية عملاقة” قيمتها 100 مليار دولار نقداً ومثلها أصول في داخل وخارج البلد.

 

وعلّقت صحيفة “هآرتس”  الإسرائيلية على وصول “ابن سلمان” لولاية العهد، بالقول إنّ “ولي العهد الجديد في السعودية خبر سار لإسرائيل والولايات المتحدة”؛ بسبب مواقفه الصارمة ضد إيران، الأمر الذي يجعله شريكا إستراتيجيا مهماً.

 


Also published on Medium.