في تطور مهم ومفاجىء، كشف علي بن فطيس المري، أن مخترقي وكالة الأنباء هم دول مجاورة لقطر، في إشارة ضمنية للسعودية والإمارات.

 

وقال النائب العام القطري في تصريحات نقلتها قناة “”، إن “اختراق موقع وكالة الأنباء نفذته دول مجاورة مشاركة في ”، مؤكدا بأن “الأدلة التي بحوزتنا كافية لتوجيه الاتهام لدول ”.

 

يشار إلى أن قرار قطع العلاقات مع جاء بعد أسبوعين من اندلاع أزمة خليجية بين من جانب والسعودية والإمارات من جانب آخر، بعد اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، في 24 مايو/أيار المنصرم، ونشر تصريحات كاذبة منسوبة لأمير الشيخ “تميم بن حمد”، اعتبرتها وسائل إعلام دول خليجية مناهضة لسياساتها، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع .

 

واعتبرت وسائل إعلام قطرية، مسارعة وسائل إعلام سعودية وإماراتية نشر تلك التصريحات بعد اختراق الوكالة، رغم نفي الدوحة صحتها، “مؤامرة تم تدبيرها بليل” للنيل من مواقف قطر في عدد من القضايا، والضغط عليها لتغيير سياستها الخارجية، وخاصة فيما يتعلق بدعمها لثورات الربيع العربي، ورفض الانقلابات عليها، وبصفة خاصة العسكري على الرئيس المصري “”.

 


Also published on Medium.