“شاهد”: بعدما كانت من أغنى نساء بريطانيا.. هذا هو حال الزوجة السابقة للراحل عدنان خاشقجي

2

سلطت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية الضوء على الزوجة السابقة للملياردير السعودي وتاجر الأسلحة ، حيث كشفت الحالة المزرية  التي وصلت إليها مؤخرًا، وذلك من خلال صورة وثقتها أحد الكاميرات بعد أيام من رحيل زوجها السابق.

 

ورصدتها الكاميرا وهي تسير في طريقها إلى محطة للحافلات في غرب لندن في معطف أحمر وتنورة قصيرة فضفاضة وتي شيرت وسترة، وترتدي قبعة على رأسها وتسوق خلفها عربة تسوق “ترولي”.

 

ووفقا لصحيفة المرصد قالت الصحيفة إن الصورة التي التقطت للسيدة ثريا، يصعب تصديقها خاصة وأنها كانت واحدة من أغنى النساء في وأكثرهن براقة.

 

ولفتت الصحيفة إلى ما وصفها به المصور نورمان باركنسون بأنها أكثر إمرأة جميلة صورها في حياته تحتفظ بطبيعتها، مشيرة إلى العلاقة التي كانت تجمع السيدة ثريا مع رئيس وزراء بريطانيا الأسبق ونستون تشرشل، وحفيد رئيس الوزراء السابق.

 

السيدة ثريا خاشقجي كانت تدعى ساندرا دالي، وتحولت إلى الإسلام وغيرت اسمها قبل الزواج من زوجها في عام 1961، حيث أن لها من زوجها عدنان خاشقجي خمسة أطفال قبل أن ينقسموا في عام 1974. وأكدت “الديلي ميل” أن السيدة ثريا عملت في السنوات الأخيرة في محل بيع الزهور برفقة أحد أبنائها.

قد يعجبك ايضا
  1. عمار يقول

    يا سبحان الله
    وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَىٰ دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ
    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا ۚ إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ
    صدق الله العلي العظيم

    التفسير Tafsir (explication) ابن كثير – Ibn-Katheer

  2. قاسم عبد الكريم الحداقجي يقول

    هؤلاء الناس لا يشكرون ربهم وخالقهم و رزقهم على النعمة والرزق والبركات التي يعطيها لهم.تراهم بعد جوعهم وفقرهم و مذلتهم و عيشتهم الضعيفة.اصبحوا يملكون الملايين ثم المليارات بعدما يرزقهم رب العالمين وخيراته تنهال عليهم.يتنكرون لله عز وجل إلا ينظرون لحاجات الفقراء والمساكين والمحتاجين من المرضى والأرامل والأيتام.و منهم عدنان خاشقجي
    وأتذكر اني قرأت في مجلة كل العرب التي كانت تصدر في باريس في ثمانينيات القرن الماضي أن خاشقجي شاهد فتاة إيطالية بعمر ال20 عاما تنظر إلى عقد من الجواهر ذكرت المجلة حينها بأن سعره 250 الف دولار اشتراه خاشقجي لهذه الفتاة مقابل ليلة حمراء.ليلة زنا واحدة.و زوجته التي تركت دينها و اسلمت.أن الله سبحانه وتعالى لاتنظر إلى أشكال الناس.لكنه ينظر إلى قلوبهم و أعمالهم و أفعالهم.فكم شخص مثل خاشقجي و غير خاشقجي و لحد الآن يمارسون الرذيلة و يصرفون مليارات الدولارات على لعب القمار و على العاهرات و على المثليين(الذين يواجهون الذكور) شيوخ و أمراء و حكام و اغنياء بالآلاف يصرفون و ينفقون أموالهم على القمار و على العاهرات و على الزنا و على الفواحش لكن عندما يصل الأمر بهم للتبرع و مساعدة الفقراء والمحتاجين والأيتام و المرضى و الضعفاء و المساكين.تجد هؤلاء الأغنياء يؤدون بوجوههم الكالحة السوداء القذرة عن مساعدة و اعانة الفقراء و كل الناس المحتاجة بل يقومون بإهانة الفقراء والمساكين والمحتاجين من خلال التبرع لإقامة مهرجان أو احتفال أو برامج تافهة سخيفة رخيصة لا معنى لها.اللهم أنت ارحم الراحمين. نحن لا نشمت بألاغنياء و لا نسبهم و لا نغلط و لا نلعن الأغنياء. لكن الله سبحانه وتعالى رزقكم من خيراته.اعينوا غيركم.ساعدوا الفقراء والمحتاجين والأيتام اغيثوا المرضى والضعفاء والأرامل والمساكين وخاصة مرضى السرطان و الذين ليسعون لديهم امكانية مادية و اموال لإجراء عمليات تستحق التبرع لهم و امانتهم. لكن الأغنياء إلى أن يصل ملاك موتهم و تحين ساعة موتهم يقومون بالأعمال الإنسانية و يقضون شبابهم بالجنس الرخيص و لعب القمار و معاقرة الخمر ومعاشرةالعاهرات.توبوا و اصبحوا لأن الموت يدرككم بلحظة لا تعلمون بها.كما رأيتم و شاهدتم حال خاشقجي كيف الحال به بعد أن كان عزيزا مهابا قويا. أصبح فقيرا ذليلا مهانا تعسا ضعيفا.لم يسعفه احدا من أصدقاءه أو من الذين كانوايأكلون و يشربون و تريدون على مائدة خاشقجي.أذكروا الله يا اغنياء.أذكروا الرب العظيم الذي لا يغفل ولا ينام.ساعدوا واعينوا واغيثوا و اطعموا و ادعموا و اكسوا الفقراء والمحتاجين والأيتام و المرضى و الضعفاء و المساكين و الأرامل و العريانين و المتالمين و كل من يطرق ابوابكم.لا تتلقاها بوجه الفقراء لأن الفقراء هم أحباب الله.و اسمعت لو ناديت حيا
    لكن لا حياة لمن تنادي..
    و اسمعت لوووو نادددددددددديت حياااااااااا
    لكن…لا حيااااااااااة لمن تنادددددددددددددي

    الرب نوري وخلاصي، ممن أخاف ؟ الرب حصن حياتي، ممن أرتعب

    عندما اقترب إلي الأشرار ليأكلوا لحمي، مضايقي وأعدائي عثروا وسقطوا…آمين يارب
    آمين يارب. …آمين يارب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.