AlexaMetrics "شاهد".. صورة اشمئزاز واحتقار وزيرة ألمانية لـ"السيسي" تشعل مواقع التواصل | وطن يغرد خارج السرب

“شاهد”.. صورة اشمئزاز واحتقار وزيرة ألمانية لـ”السيسي” تشعل مواقع التواصل

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة تظهر مدى استحقار واشمئزاز وزيرة الاقتصاد والطاقة الألمانية برجيت زيبريش من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي قام بزيارة عمل إلى ألمانيا التقى خلالها المستشارة أنجيلا ميركل.

 

ووفقا للصورة المتداولة التي رصدتها “وطن” يظهر السيسي وهو بجوار الوزير الالمانية أثناء توقيع بعض الاتفاقيات ومذكرات التعاون بين البلدين، متخذا وضعية مضحكة وغير برتوكولية، في حين تنظر له الوزيرة بازدراء كامل.

 

وأصبحت الصورة مادة دسمة لنشطاء مواقع التواصل الاجتماع الذين ما فتئوا أن أن يعلقوا على الصورة بشكل ساخر جدا.

https://twitter.com/Mahhhha__/status/874794502795411456

https://twitter.com/q8feather/status/874800705248342016

 

 

يشار أى أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يشارك في أعمال قمة مجموعة العشرين التي تنظمها الرئاسة الألمانية للشراكة مع إفريقيا تحت شعار “الاستثمار في مستقبل مشترك”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الخنـــزير يحتقره حتى جنسه الخنزيري..فمابالكم بالآدمـــيين الخنزير السيسي قمامة منتنة تزكم الانوف من شدة نتانتها…

  2. الله يجعلها اخر ايامه .قطع الفرح من قلوب الناس .ملاٰ القلوب باليأس .لم يقدم اٰي اٰمل بالتغيير نحو الأفضل بل وأخيراَ قال: لو اقدر اببع نفسي ح ابيعها لكنه باع البلد اولاَ للإمارات اقتصادياً وارتهن لها وباع الاٰرض لغيرها ولا ندري اين يذهب الثمن رغم انه باع نفسه ووطنه.لما انت مش عارف تحكم اقلبت لماذا على الشرعية…….!

  3. طالما إن السيسي كشف الاعيبكم ودناءة تفكيركم الخبيث ووضاعتكم المثيرة للاشمئزاز فمن المؤكد أنكم ستكرهونة وتبحثون دائمآ عما يشفى الغل في صدوركم فيما يفعلة السيسي. إلا تعلمون أنكم حثالة ولا ينظر إليكم الشعب إلا ك جرذان . ولتعلمو جيدا إننا نضحك كثيرا من موضوعاتكم المثيرة للسخرية والتي تبعث علي ما وصلتم إلية من وضاعه وأنحطاط أخلاقي لقد كشفكم الشعب وحفظ الأيديولوجية الازدواجية لشخصياتكم المنحطة المعقدة ستبقي مصر ورئيسها وشعبها الأصيل يدا واحدة في وجه كل من تسول له نفسه منكم من المساس بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *