شن الأكاديمي الموريتاني، الدكتور محمد مختار الشنقيطي هجوما عنيفا على دولة ، متهما إياها بنشر الشر وذبح ، متسائلا عن ميعاد استقبالها لنجل الزعيم الليبي الراحل، بعد ان تم الإفراج عنه بضغوط منها.

 

وقال “الشنقيطي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” من يحاربون “” ويدعمون “الإخوان الكافرين”، ويحاربون “” ويدعمون “الكفر السياسي”، لا دين لهم ولا عقل ولا مروءة”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى متسائلا: ” متى يسافر #سيف_القذافي إلى #أبو_ظبي لينضم إلى # وغيره من أنذال #الليكود_العربي والثورة المضادة المجتمعين هناك لنشر الشر وذبح الشعوب؟”.

 

وكانت كتيبة أبو بكر الصديق الموالية للبرلمان الليبي في طبرق والمنتهية ولايته قد أعلنت انها أفرجت عن سيف الإسلام القذافي بموجب قانون العفو العام الذي أقره البرلمان العالم الماضي.

 

 


Also published on Medium.