AlexaMetrics أكاديمي يمني يرد على السديس بعد وصفه قرارات حصار "قطر" بالسديدة: لست إلا "ذيل بغلة السلطان" | وطن يغرد خارج السرب

أكاديمي يمني يرد على السديس بعد وصفه قرارات حصار “قطر” بالسديدة: لست إلا “ذيل بغلة السلطان”

شن الاكاديمي اليمني، الدكتور جمال محمد فارع، هجوما عنيفا على المسؤول الأول لهيئة الحرمين وإمام وخطيب المسجد الحرام، عبد الرحمن السديس، ناعتا إياه بـ”ذيل بغلة السلطان”، وذلك على إثر وصفه لقرارات حصار قطر من قبل الدول الاربعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر بـ”السدسدة”.

 

وقال “فارع” في رده عل أحد الأخبار التي تتحدث على الموضوع في تدوينة له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “وطن”:” ذيل بغلة السلطان”.

 

وكان الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس، قد وصف  الإجراءات التي اتخذتها السعودية والإمارات ضد قطر بـ “السديدة”.

 

وأضاف السديس في تصريح لصحيفة السبق السعودية أن تصنيف عدداً من الجماعات والمؤسسات “إرهابية” قرار سديد، داعياً العاملين في الإدارات السعودية كافة للالتزام بالتوجيهات التي أصدرتها المملكة وعدد من الدول العربية الشقيقة في بيانهم المشترك.

 

وحذَّر من “الانخراط والانجراف خلف هذه الأعمال المشبوهة بأي وجه من الوجوه، أو التواصل مع هذه الفئة الضالة الإرهابية”، أو مع من يمت لهم بصلة”، متابعاً ” لا يجب أن يكون لهم في الرئاسة ومرافقها وإداراتها أي نوع من أنواع التواصل أو التعامل مع هذه الفئة الإرهابية ومَن يثبت عليه شيء من ذلك سيكون عرضة لتطبيق الأنظمة والقوانين بحقه”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. من باب التأكد وعدم الإنجرار وراء الإعلام!

    بحثت في جريدة السبق بشكل عميق ولم أجد إطلاقا أي لقاء أو مقال يتحدث فيه الشيخ السديس عما نشر عنه اليوم! ليس دفاعا عنه ولا دفاعا عن أنظمة العرب المتهالكة إنما لإحقاق الحق!

    برجاء رابط المصدر للتأكد !

    وشكرا

  2. بل هو أدنى من ذلك؟!،لقد انضم إلى من إذا بطشوا بطشوا جبارين؟!،لكن بمن؟!،بإخوانهم المسلمين؟!،القرآن الذي يتلوه يدعوه للجنوح إلى السلم مع الأعداء إن جنحوا؟!،في وقت هو يزكي الجنوح إلى الحرب مع المسلمين زمن السلم؟!،هل هذا متدبر للقرآن؟!،إنَه يقرأ القرآن رياء وطلبا للأجر؟!،فهو أجير يعطى حقه قبل أن يجف ريق حلقه؟!،أما ما يتطلبه أجر الآخرة من استحقاقات فهو المسكين لا يقدر عليها؟!،لذلك هو قدَم طاعة ولاة أموره على طاعة الله والرسول؟!،فبئس المقدم وبئس المقدم بكسر الدال وفتحها على التوالي؟!،هذه هي مواقف من يقرأ القرآن أو يحفظه دون أن يتعدى ذلك إلى ماوراء حنجرته؟!،الإفرنج يستهجنون الحصار في شهر رمضان؟!،وهو يصفق متمترسا مع الرهوط التسعة الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون(بل تعدوا التسعة إذا ما أحصينا الدول والكيانات والشخصيات -المرموقة-الذين اصطفوا في غزوة الخندق الجديدة والمكررة)؟!.إنَهم بغاة الشر في رمضان أقبلوا ولم يدبروا مخالفين بذلك النداء النبوي للناس عامة في هذا الشهر الفضيل؟!،

  3. الم يقال سابقا (( اذا كان الحديث من فضه فالسكوت من ذهب ))) اذا كان الشيخ حفظ لسانه لم ليكن لهان والله المستعان

  4. ليس بغريب علي السديس هذا الموقف فقد دعا لقتاتل شهداء المسجد الاحمر في باكستان المجرم بروير مشرف ومواقفه دائما مع الحكومه وإن ظلمت شعبها وجيرانها والعلماء اليوم على المحك إما ان ينطقوا بالحق والعدل وإما ان يتساقطو في وحل الظلم ومطلوب منهم موقف واضح وبيان للناس يقول سبحانه وتعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52) وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ۙ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ ۚ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (53) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (57)

  5. علماء السعودية مثل الغصن يميلون حيث الريح وعرفت حقيقتهم في مجزرة رابعة حيث لم نسمع منهم اللهم هذا منكر وقتل الروح في الاسلام واضح ثم ان السعودية انهزمت في اليمن ثم سوريا لم يبقى الا الاعتداء على قطر بحكم صغيرة وضعيفة وهذ الحصار المستفيد منه الاول هو قطر تتحرك( قطر) بدون تحفض وتتخد قرارت وراءسها مرفوع وانتظرو المفاجاءات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *