أحرجت الاكاديمية الاماراتية الدكتور سارة الحمادي, وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي , بعد تصريحاته التي هاجم فيها حركة الفلسطينية والاخوان المسلمين كذلك.

 

وقالت الاكاديمية الاماراتية في تغريدة رصدتها وطن على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”,  معلقة على تصريحات الوزير الاماراتي الذي اعتبر حماس مشكلة القضية الفلسطينية, مطالبا من بطرد قيادات الحركة من ..” ليست المشكلة #أمن_الخليج… المشكلة هي #أمن_ وحلفائها!! #_هي_العدو #قطع_العلاقات_مع_قطر “.

وقال قرقاش المعروف عنه تصريحاته المثيرة للجدل إن “الدعم المالي للمتشددين في أنحاء الشرق الأوسط هو محور الأزمة بين قوى عربية وقطر”، على حد تعبيره، وحدد أسماء ثلاثة أفراد تريد حكومته من قطر أن تكبح جماحهم.

 

و قال لرويترز في مقابلة إن التصدي لتمويل الجماعات الإرهابية كان الهدف الرئيسي.

 

وأضاف” هذا الدعم التخريبي والانتهاكات والتحركات أمر كبير لكن أستطيع القول إن الأكثر خطورة هو ما يتعلق بالمتطرفين والإرهابيين.. أعتقد أن هذا أكثر خطورة من كل… الانتهاكات الأخرى”.

 

وذكر أن من المحتمل اتخاذ تحركات أخرى ضد قطر وحذر من السماح لإيران باستغلال الشقاق غير المسبوق بين دول الخليج العربية والتي تعتبر بعضها طهران الخصم اللدود في المنطقة.

 

وطالب قرقاش قطر “أن تتحرك في مواجهة العديد من الأفراد الذين فرضت الولايات المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة عليهم عقوبات ويقيمون حالياً في قطر مثل الإخوان وقيادات من حركة المقاومة الفلسطينية حماس”.

 


Also published on Medium.