شن الكاتب الصحفي الجزائري ومدير تحرير قناة “المغاربية”، سليم صالحي، هجوما عنيفا على الحملة الخليجية ومصر ضد ومطالبة السعودية لها بطرد حركة ، منتقدا قرار بمعاقبة كل من يتعاطف مع على مواقع التواصل الاجتماعي، واصفا الامر بقلة الادب والانحطاط.

 

وقال “صالحي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصتها “وطن”:” القضية أصبحت واضحة.. إسكات # والقضاء على #حماس و #المقاومة_الفلسطينية وقتل كلّ # هل من سفاهة أكثر من هذا؟ #قطع_العلاقات_مع_قطر”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى، مهاجما قرار الإمارات بمعاقبة المتعاطفين مع قطر قائلا: ” بعد ، هناك السفاهة وقلة الأدب، وانحطاط ”.

 

وأكد “صالحي” على أنه ” كلما زاد الظالمون فجورا، زاد تعاطف مع #قطر”.

 

وكان النائب العام الإماراتي حمد سيف الشامسي،  قد حذر من إظهار تعاطف مع قطر على وسائل التواصل الاجتماعي، ملوحاً بعقوبة السجن وبفرض غرامة مالية على المخالفين.

 

ونشرت صفحة إخبارية تابعة للمجلس الوطني للإعلام ووسائل إعلام إماراتية بيان النائب العام وجااء فيه، أن النائب العام “يحذر من أي مشاركات قولاً أو كتابة على مواقع التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى تحمل أي تعاطف مع دولة قطر أو اعتراضاً على موقف الإمارات والدول الأخرى التي اتخذت مواقف حازمة ضد حكومة قطر”.

 

وأضاف أن مخالفة هذه التحذيرات “قد تعرض صاحبها للسجن من 3 إلى 15 سنة وغرامة لا تقل عن 500 ألف درهم” (نحو 137 ألف دولار).

 

 


Also published on Medium.