شن الإعلامي الجزائري، السعيد منصور، هجوما عنيفا على المملكة العربية ، واصفا إياه “بالمجرمة” لما فعلته في وفتحها الباب على مصراعيه للشيعة وتقسيم وإيواء الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

 

وقال “منصور” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن“:” ألا يكفي جرما بالسعودية أنها كانت سببا في إطاحة وفتح الباب أمام في العراق، وأنها تدخلت في الشأن الداخلي لليمن، وساهمت في تقسيم السودان وآوت بن علي وعرضت اللجوء على ، وساندت على الشرعية في مصر وتشارك في الحصار على غزة وتصف مقاومي  والمجاهدين في  بالإرهاب،!!”.

 

وأضاف: “وتريد الآن أن تتدخل في شؤون .. ضد #قطع_العلاقات_مع_ ”.

 

وكان المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر قد أعلنوا عن قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية مع قطر على خلفية تصريحات مزعومة لامير قطر تم تلفيقها باختراق وكالة الأنباء القطرية، التي أثبت الـ FBI بأن الاختراق تم من قبل قراصنة روس.


Also published on Medium.