منذ بدء الهجمة الإعلامية المسعورة التي بدأتها قنواتٌ سعودية وإماراتيّة، بتعليماتٍ واضحة من جهاتٍ سيادية في البلدين، ضد دولة ، تواصل تلك القنوات وعلى رأسها “سكاي نيوز” و “العربيّة”، انحطاطاً إعلامياً غيرَ مسبوق، في إطار تغطيتها “الخبيثة” وتحريضها على كلّ ما يمت لقطر بِصِلَة.

 

فبعد أن وصفت قناة “”  المقربة من ومقرها دبي، القطريين بـ”الكلاب” في خبرٍ نشرته على موقعها الإلكترونيّ، وصلَ الإفلاس الإعلاميّ بالقناة، إلى أن تخصص تغطيةً وتقريراً كاملاً على الهواء لخطأ تقني عادي حدث على قناة الجزيرة.

فقد استغلّت “العربية” خطأ تقنياً حدث على قناة الجزيرة بينما كانت المذيعة الجزائرية خديجة بن قنة، تجري حواراً مع أحد ضيوفها على الهواء، في برنامج “ما وراء الخبر”، لتستغلّه في بثّ سمومها كما العادة.

 

الخبر يتعلّق بخطابٍ لأمير قطر ، كان من المفروض أن يوجّه للشعب القطري خاصةً، والخليجيّ عامةً، للحديث عن أسباب وتداعيات قطع العلاقات مع بلاده من قِبَلِ السعودية والإمارات والبحرين ومصر، لكن تم تأجيل بث الخطاب بناءً على اتّصالٍ تلقاه الأمير من نظيره الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح،  لإعطائه “مساحة للتحرك والتواصل مع أطراف الأزمة” فوافق تميم على ذلك.بحسب ما أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن

 

وفي هذا الإطار، علّقت الإعلامية “بن قنّة” على ما قامت به “العربية” في تغريدةٍ على حسابها في “تويتر” حيث قالت: “سخيف أن تصطاد قناة عربية خطأً تقنيا عابرا حدث معي أمس في #ما_وراء_الخبر وتخصص له تقريراكاملاعلى الهواء. إفلاس مهني الجنازة كبيرة و الميت فأر”.

 


Also published on Medium.