AlexaMetrics شيخ إماراتي متبجحا: هذا هو المطلوب من قطر | وطن يغرد خارج السرب

شيخ إماراتي متبجحا: هذا هو المطلوب من قطر

فيما يمكن اعتباره تهديدا وإملاء، اعتبر  الشيخ “سلطان سعود القاسمي”، أحد أبناء الأسرة الحاكمة بالإمارات والمقرب من دوائر الحكم، إن قطر مطالبة بإغلاق فضائية “الجزيرة” و”تلفزيون العربي”، وترحيل المفكر “عزمي بشارة”.

 

وقال “القاسمي” في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “من المرجح أن يكون أول استجابة من دولة قطر (على قرارات السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع العلاقات) هو إغلاق شبكة الجزيرة التلفزيونية بالكامل، وهو ما قد يحدث في شهور إن لم يكن أسابيع”.

 

وأضاف أن “هناك سابقة على ذلك، ففي عام 2014، أغلقت قطر الجزيرة مباشر مصر، من أجل حل أزمة داخل دول مجلس التعاون الخليجي (ما عرفت بأزمة سحب السفراء)”.

 

وأشار إلى أن “من بين ضحايا هذا التصعيد عزمي بشارة وشبكة تلفزيون العربي، وسيطلب منه مغادرة قطر وإغلاق القناة”.

https://twitter.com/SultanAlQassemi/status/871631709342715905

 

وأعلنت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر، فجر اليوم الاثنين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة وأغلقت المجالات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية مع الدوحة، تبعتها في ذلك كل من الحكومة اليمنية الشرعية، وحكومة “الوفاق الوطني الليبية” (المعترف بها دوليا)، وجزر المالديف.

 

وفي المقابل، أعربت وزارة الخارجية في دولة قطر في بيان لها عن بالغ أسفها واستغرابها الشديد لقرار كل من السعودية والإمارات والبحرين إغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية، وقالت إن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. العملاء دينهم وديدنهم واحد وهم اخوة في الخيانه والدناءه . وماذا يعود عليك ياتافه اذا اغلقت الجزيره لا سمح الله وهى صوت الحق في زمن الباطل اللي يتكلم فيه اشكالك واشكال اسيادك ..انكم تعادون العلم والمعرفه واهلها لانكم اصلا جهله ساقطين في الابتدائيه .والجاهل عدو نفسه ولا يحب احدا من اهل العلم والمعرفه ..لان الجاهل يعتبر نفسه حمار بلا ذيل ..خاصه اذا كانت عنده شيء من السلطه ..لذلك يعادي كل واحد بيفهم ويسجنه ويعذبه انتقاما منه ليغطي على تخلفه وجهله وتفاهته ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *