هدد الأمير السعودي خالد بن منصور بن جلوي, دولة التي وقفت على حياد من مخطط والامارات ضد , رافضة الانضمام إلى السعودي الاماراتي البحريني الذي انضم إليه السيسي بإعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

 

وقال الأمير السعودي في تغريدة على “تويتر” رصدتها “وطن”..” على الكويت تحديد موقفها مع او ضد”.

وأثارت تغريدة الامير السعودي جدلاً واسعاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, إذ اعتبر ناشطون أن الكويت دولة ذات سيادة وليست محافظة تابعة للسعودية كما يريدها حكام السعودية حسب النشطاء.

 

ورد الناشط ساندوخان على تغريدة الامير السعودي قائلاً له ” ياأخي تتكلمون بكل ثقه وكأن هذه الكويت احدى المحافظات التابعه لنفوذ جنابكم؟ ارتقوا كي لاتلقوا مالايسركم وحفاظاً لكراماتكم “.

https://twitter.com/sando_010/status/871583114484731907

وكان الكاتب الصحفي اليمني، إبراهيم السراجي، أكد بأن موقف الكويت وسلطنة عمان من الأزمة الخليجية الحالية يؤكد بأنهما تدركان بإمكانية وضعهما مكان قطر التي تحولت لـ”شيطان رجيم” فجأة، لافتا إلى بعض التقارير التي تشير لإمكانية انسحابهما من مجلس التعاون الخليجي.

 

وكانت أربع دول خليجية هي السعودية والبحرين والإمارات واليمن إضافة إلى وحكومة شرق ليبيا، قد أعلنت عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، بحسب بيانات رسمية.

 

 


Also published on Medium.