“شاهد”: أمير سعودي يعلن تأييده لتظاهرات 7 رمضان ويصف ابن سلمانبـ”المراهق المدلل”

1

بعد أن أحدثت تغريداته الأخيرة على “تويتر” ضجة كبيرة داخل المملكة وخارجها، وتوجيه الاتهامات له بأنه ليس إلا شخصية وهمية، ولا ينتمي للأسرة المالكة ، ظهر الأمير السعودي المنشق عن العائلة الحاكمة والمقيم في ألمانيا خالد بن فرحان آل سعود، في مقطع فيديو أعلن فيه تأييده للمظاهرات المزمع خروجها اليوم الجمعة 7 ، مؤكدا بأن الوقت قد حان لانتزاع الحقوق انتزاعا.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد أكد الأمير بأنه صاحب التغريدات التي تم كتابتها على تويتر، مشددا على أنه هو صاحب الحساب، موضحا أن المملكة العربية السعودية حاليا وفي ظل سياسة “المراهق والمدلل” (محمد بن سلمان)، تعاني من أسوأ أمراض الدول زمتجهة إلى منحدر ومصير خطير جدا وفقا لقوله.

 

وأضاف قائلا أنه “من انعدام سياسي وأخلاقي على جميع الأصعدة إلى تفشي أمراض والفقر وعدم الشعور بمعاناة المواطنين والإصرار على هضم حقوقهم وحرياتهم وكرامتهم وكأنهم ليسوا كائنات حية تأكل وتشعر وتتألم”.

 

وأردف “كما انه مع رهن بلادنا لنزوات ورغبات شخصية أنانية إلى أن أصبحت بلاد الحرمين أضحوكة العالم في الشرق والغرب”، مضيفا أن من يرى التخبط في السياسة الداخلية والخارجية الحالية يتأكد أننا لا نحتاج إلى الإصلاح فقط، بل إلى تغيير شامل يعيد إلينا حقوقنا وحريتنا وكرامتنا ويعيد لبلادنا دينها وعروبتها وأخلاقها”.

 

وتابع بالقول” أؤكد بأن وضع العائلة الحاكمة الآن بالتأكيد سلبي للغاية وبائس ولا توجد أي بادرة امل بتغير الوضع الحالي الحرج وإيقاف هذا المراهق المدلل عند حده”، مضيفا بأن هذا “لن يحدث إلى بحراك شعبي ينتزع فيه حقه انتزاعا  لكي يتمتع بالحرية والكرامة والعدالة”.

 

واختتم  قائلا: “ولهذا فإنني أتشرف بدعم كل نشاط شعبي يعيد لهذا الشعب حقوقه المسلوبة ويخرجة من والظلمات”، سائلا الله ان يجعل شهر رمضان بداية التغيير الحقيقي في السعودية.

 

 

وكان الأمير السعودي المعارض قد أكد أمس أن بلاده تعيش حالة من التخبط سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي، مشيرا إلى أن الوعي المجتمعي أصبح يرعب “ولاة الامر” ويخيفهم،  على حد قوله.

 

وقال “آل سعود” في تغريدات مطولة عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” وبصفتي علي معرفة واطلاع بعقلية ونفسية الذين يسمونهم “ولاة الأمر” ، أؤكد لكم أن هذا الوعي المجتمعي يخيفهم ويرعبهم كثير جدا”، مضيفا ” وعلى حد علمي أنهم يعيشون قلقا مستمرا ولا يكادون ينامون إلا بالمنومات ولكنهم يتظاهرون لكم باللامبالاة”.

 

واعتبر أن ” السبب هو السياسة الهوجاء التي تبناها سلمان بن عبد العزيز وابنه المدلل المتهور محمد الذي لديه  رغبات مالية وسلطوية يريد أن يحققها بأي ثمن”.

 

وفيما يتعلق بحرب اليمن، أكد آل سعود”: ” ولو كان هناك أدنى حد للعقل والتروي ومعرفة التبعات العسكرية والأمنية والسياسية والإنسانية لما أقدم الملك على هذه  لكن القرار بيد ابنه”.

 

واعتبر الأمير السعودي المعارض بأن علاقات السعودية مع جيرانها قائمة على بالقول: ” والأعجب هو الفوضى في العلاقة مع دول الجوار الخليجية مثل الخلافات الصبيانية مع قطر و غموض العلاقة مع الإمارات وتقلب  المواقف مع عمان والكويت”.

 

وأكد  أن عملية بيع جزء من أسهم “أرامكو” ليس إلا مسرحية هزلية قائلا: ” يضاف لذلك المسرحية الهزلية التي تهدف إلى بيع المقدرات الحيوية للدولة (أرامكو) للصالح الشخصي لمن تقدم بهذه الرؤية العمياء..رؤية 2030″، مضيفا ولذلك فمن المؤكد أن الدولة مقبلة على فرض مزيد من الضرائب على المواطنين ورفع أسعار الخدمات والسلع الأساسية وغير الأساسية وتأخير حقوق الشركات”.

 

وتوجه بالهجوم إلى ولي ولي العهد محمد بن سلمان قائلا: ” ويدرك الجميع أن هدف هذا الشاب المتهور تثبيت نفسه  في الحكم بالتفاهم مع الأمريكان وتحقيق مطالبهم على حساب مصالح الدولة وحقوق وكرامة المواطنين”، موضحا أنه من ” واجبي أن أبين أن الطريقة الوحيدة لتدارك الأمر هي ضغط شعبي قوي ينتزع فيه الشعب حقه المشروع انتزاعاً جريئا بطريقة راقية وسلمية”.

وأوضح أنه “لا بد من التعجيل بذلك لاستعادة البلد من سارقي السلطة وقاهري شعبهم الذين شوهوا صورة الإسلام أمام العالم وذلوا وظلموا شعبهم”، داعيا لحراك 7 رمضان قائلا: ” وقد اطلعت جيدا علي بيانات حراك 7 رمضان فأعجبني طرحهم الراقي والأهداف التي حدّدوها وطمأنتني إجاباتهم علي التساؤلات وبعدهم عن والفوضي”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    إنها صحوة ضمير حقيقية لو كتب لها الفاعلية؟!،ففعلا حال بلد يرفع في رايته الشهادتين(كلمة الحق)لايسر لا القريب ولا البعيد،لاالحبيب ولا الغريب،بلد تشظى بمواقف ارتجالية أساءت للإسلام ،وتأذت بها الشعوب والأمم،فهل من الحكمة ومن الوجاهة الانخراط في حملة شعواء ضد قطر ؟!،حملة ليس لديها من مسوغات اللهم إلا مسوغ الرغبة الإسرائيلية الجامحة في دق الإسفين فيما تبقى من الحد الادنى من التضامن العربي؟!،فيما سبق ومن منبر هذه الجريدة تساءلنا عمَ إذا كانت الأمة قد عدمت من رجل رشيد،سواء في رجالات السياسة أو في رجالات الدين؟!،لكن يبدو أن نسمات الساعات القليلة الماضية لتشير إلى أن هؤلاء موجودون ؟!،وربما هو يتأذون بما يرون من رعونة في باطنهم أكثر مما نتأذى نحن كمهتمين بالشأن العربي والاسلامي عموما؟!،لكن ضيق الأفق ومحدودية هامش المناورة هو الذي حال دون إقدامهم وقول ما لا يقال ؟!،وإلا فهل من الحكمة وضع ما يناهز 400مليار دولار بين يدي ترمب مقابل لاشيء؟!،اللهم إلا وعودا لتبوأ فلان أو علان عرش الملوك بطريقة سلسة لا ضجيج فيها؟!،إنه لأمر محزن أن يعلم الوجهاء والحكماء والبلغاء والخطباء بهذا المنحى ثم يلوذون بالصمت الرهيب؟!،إنها لمسؤولية تاريخية أن ترى النخبة ماترى من الغي ثم لاتنتفض ضده معلنة أنَ هذا ليس بسبيل الرشاد؟!،دس الرؤوس في الرمال كالنعام سياسة لم تعد بقادرة على تبرئة الذمة؟!،كيف لا والسقف يوشك أن يتهدم على الجميع؟!،ذلك ان الخرق الحاصل في السفينة خرق كبير؟!،إن لم يسارع الجميع لترميمه فإنه سيغرق الجميع حكاما ومحكومين؟!،وعندها لن ينفع قول قائل:(الآن آمنت بأن السكوت مفسدة)؟!،ذلك أن الجواب سيكون جاهزا ؟!،جواب مفاده:(آالآن وقد صمتم من قبل مليَا)؟!،فالله الله فيكم ياعقلاء؟!،الله الله فيكم ياحكماء؟!،الله الله فيكم ياأصحاب الضمائر الحية؟!،أما أصحاب الضمائر الميتتة ممن همهم المناصب فإنَ مآلهم سراديب التاريخ المظلمة؟!،ذلك أنهم رأوا المنكر وتعايشوا معه؟!،بل أكثر من ذلك فقد أصبحوا ينظَرون ويزيَنون للولاة والرعية على أنَه معروف خالص؟!،وهذا ما جعل ليل الأمة الطويل يستمر من عهد سايكس بيكو ولا يزال؟!،بل الحقيقة أنَ سايكس بيكو جديدة تلاحت في الأفق وبأدوات تكاد تكون هي نفسها(التناحر البيني ) والجميع عن ذلك عمُون إن لم نقل متواطئون؟!،أملنا في مخزون الأمة من الرجال في مختلف المجالات لكبير؟!،أمل عساه ينصف خير أمة اخرجت للناس ويعيد لها مجدها الذي طمس؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More