بعد أن قامت جهات إماراتية على الأرجح باختراق وكالة الأنباء القطرية وبث تصريحات غير صحيحة بقصد إثارة الفتن بين دول وخصوصا والسعودية قال  وزير الدولة للشؤون الخارجية  في العربية المتحدة أنور قرقاش إن دول مجلس التعاون الخليجي “تمر بأزمة حادّة جديدة وفتنة تحمل في ثناياها خطرًا جسيمًا”.

 

وأضاف في تغريدات على حسابه الشخصي بموقع “تويتر” اليوم الأحد أن درء هذه “الفتنة يكمن في تغيير السلوك وبناء الثقة واستعادة المصداقية”.

 

ودعا  قرقاش إلى وحدة الصف الخليجي، قائلاً: “في خضم الأزمات الإقليمية الحالية والأخطار المحدقة لنحرص على وحدة الصف، فالصبر والتغاضي لهما حدود، والطريق السوي عبر المصارحة والمصداقية والثقة”.

 

ومضى الوزير الإماراتي إلى القول: “موقعنا واستقرارنا في وحدة الصف وصدق التوجه، ولا نعيش في فقاعة خادعة قد تضر الشقيق والجار دون أن تطالنا، وأمننا متصل ومترابط وكذلك مستقبلنا”.

 

وأكد قرقاش أن “حلَّ الأزمة بين الشقيق وأشقائه طريقه الصدق في النوايا والالتزام بالتعهدات وتغيير السلوك الذي سبب ضررًا وفتح صفحة جديدة وليس العودة الى نفس البئر”.