في محاولة منه للتملق والتزلف للمملكة العربية ، متناسيا الدور الذي لعبته بلاده في تمزيق الشعوب العربية وتحويله إلى شيع وطوائف وبعد الفتنة الاخيرة التي دبرتها للهجوم على ، بعدما فضحت قناة “” دورها المشبوه في ، خرج وزير للشؤون الخارجية، بتصريحات أشاد بها بالسعودية واصفا إياها “بالاخ والصديق والجار”.

 

وقال “قرقاش” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” في محيط إقليمي مضطرب لا بديل عن وحدة الصف الخليجي، والسعودية عمود الخيمة، فلا إستقرار دونها ولا موقع عربي أو دولي إلا معها، مشاعر وحقائق”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” في الإستقطاب الإقليمي الحالي نقف مع الأخ والصديق والجار السعودي،لأن مصيرنا مرتبط وتوجهنا واحد،قوة البيت الخليجي في قوة السعودية وفِي وحدتنا”.

وتابع قائلا: ” تدرك الإمارات طبيعة الأخطار المحيطة والجاثمة، وهي لذلك صريحة أمينة في طرحها، واللحظة الحالية أولويتها الإلتفاف الخليجي مع ودورها”.