أكد الأكاديمي الإماراتي المعارض ان كانت أول دولة في العالم تدافع عن في وجه قانون جاستا الأميركي الذي سعى لضرب المملكة.

وأضاف في سلسلة تغريدات تابعتها “وطن” على موقع تويتر: ان رد الجميل للدوحة يكون بالوقوف معها الآن.

واشار المنهالي إلى وقوف وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد بن محمد العطية في واشنطن ليدافع عن السعودية بعد محاولة اللوبيات وصمها بالارهاب.

وقال: “نجح القطريون مبكراً في التنبه لخطر لصق الارهاب بالسعودية وقاموا بحملات دبلوماسية مكثفة لمساعدة المملكة سياسيا ودبلوماسياً لرفض هذا التآمر”

وعن حظر موقع قناة في السعودية والإمارات ومصر والبحرين أشار الأكاديمي الإماراتي التي تلاحقه السلطات الإماراتية بأن  قناة الجزيرة التي باتت محظورة في خليجنا اليوم كانت أقوى صوت يدافع عن السعودية في وجه التطرف الأميركي وتغطيتها لجاستا خير دليل.

وأكد ان الجزيرة فتحت بقناتيها العربية والانجليزية هواءها يومياً للدفاع عن السعودية رداً على جاستا ونجحت في حينه بتجنيد الأصوات العربية مع المملكة.