ذكرت وسائل إعلام رسمية ومصادر أمنية يوم الأربعاء أن حجبت 21 موقعا إلكترونيا بينها الموقع الرئيسي لتلفزيون الجزيرة ومقره “وذلك لتضمينها محتوى يدعم الإرهاب والتطرف ويتعمد نشر الأكاذيب”. حسب ما ذكرت “رويترز”.

 

وحاولت رويترز دون جدوى الدخول على خمسة مواقع، ذكرتها صحف ووسائل إعلامية محلية مصرية، ومنها موقع قناة الجزيرة.

 

ولم يتسن الحصول على تعليق رسمي. ولم يؤكد مسؤول من الهيئة المصرية لتنظيم الاتصالات أو ينفي الخبر لكنه قال “معنديش معلومة، بس فيها إيه لو (الخبر) حقيقي؟ إيه المشكلة؟”

 

وذكر مصدر لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن من أبرز هذه المواقع الإلكترونية “الجزيرة نت” و”قناة الشرق” و”مصر العربية” و”الشعب” و”عربي 21 ” و “رصد” و”حماس أون لاين”.

 

وقالت الوكالة الرسمية “قال مصدر أمني رفيع المستوى إنه تم حجب 21 موقعا إلكترونيا داخل مصر وذلك لتضمينها محتوى يدعم الإرهاب والتطرف ويتعمد نشر الأكاذيب”.

 

ونقلت عن المصدر قوله إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة حيال هذه المواقع.

 

وأبلغ مصدران أمنيان رويترز بأن المواقع حجبت لانتمائها لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة أو لتمويل قطر لها.

 

وتتهم قطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين التي أزيحت عن السلطة في مصر عام 2013 عندما عزل الجيش الرئيس محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

 

لكن “مدى مصر”، وهو موقع إخباري مصري يعمل من داخل البلاد ويصف نفسه بأنه تقدمي ولا صلة له بإسلاميين أو قطر، حجب أيضا يوم الأربعاء.

 

ولم يتسن أيضا الدخول إلى النسخة العربية لموقع هافينجتون بوست برغم أن النسخة الدولية كانت متاحة.

 

ولم تذكر المصادر الأمنية أن “مدى مصر” و”هافينجتون بوست” بين المواقع التي جرى حجبها. واكتفت المصادر بذكر عدد منها.

 

وتأتي إجراءات حجب المواقع بعد تحركات مماثلة في وقت سابق من جانب والإمارات اللتين دخلتا في حرب كلامية مع قطر وحجبتا موقع الجزيرة ومواقع أخرى.

 

وقالت قطر إن متسللين بثوا تصريحات “مفبركة” لأمير البلاد ضد السياسة الخارجية الأمريكية لكن وسائل إعلام رسمية سعودية وإماراتية بثتها برغم ذلك