كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن نادي برشلونة الاسبايني، دخل في مفاوضات مباشرة من أجل التعاقد مع صانع ألعاب فريق ، الدولي الجزائري ، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، التي ستبدأ في شهر حزيران/يونيو المقبل.

 

وبحسب الصحيفة البريطانية، فقد وضعت إدارة نادي نصب عينيها التعاقد مع نجم فريق ليستر سيتي الإنجليزي، الدولي الجزائري رياض محرز، وذلك من أجل تعزيز مركز خط الوسط في صفوف الفريق الكتالوني، الذي يُنافس بقوة هذا الموسم على كافة الجبهات المحلية والقارية، حيث قدرت الصحيفة البريطانية واسعة الانتشار صفقة انتقال “محرز” لصفوف فريق البارسا بـ32 مليون يورو.

 

ووأوضحت الصحيفة أن “محرز” يبدوا خياراً مثالياً لنادي برشلونة الإسباني، الذي يأمل في ضخ دماء جديدة في مركز خط الوسط، في ظل التراجع الملحوظ في مستوى نجمي خط الوسط، الكرواتي إيفان راكيتيتش والإسباني سيرجيو بوسكيتس، وفي ظل الإصابات المتكررة للنجم، أندرياس إنييستا؛ بسبب تقدمه في العمر، ناهيك عن فشل صانع ألعاب فريق البلاوغرانا الحالي، البرتغالي أندريه غوميز، في التأقلم مع أجواء الفريق الكتالوني، حيث لم يقدم الأخير مستويات مقنعة حتى الآن مع فريق البلاوغرانا منذ انضمامه لصفوفه قادماً من فالنسيا في الصيف الماضي مقابل نحو 29 مليون جنيه استرليني.

 

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم “محرز” بالانتقال إلى صفوف فريق برشلونة، حيث سبق أن حاول الفريق الكتالوني الحصول على خدمات صانع ألعاب فريق الثعالب بعد المستوى الفني الرائع الذي ظهر به رفقة فريق ليستر سيتي خلال الموسم قبل الماضي من خلال تسجيله 17 هدفاً وصناعته لـ 11 فرصة حاسمة، ليُساهم في فوز فريقه بلقب بطولة الدوري الإنكليزي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، لكن إدارة النادي الكتالوني قد صرفت بعد ذلك فكرة التعاقد مع اللاعب الجزائري بناءً على توصية من المدرب، لويس إنريكي.

 

لكن رحيل المدرب البالغ من العمر 46 عاماً عن صفوف فريق برشلونة قد دفع إدارة النادي الكتالوني مُجدداً نحو فكرة التعاقد مع نجم الجزائرية، الذي أعرب خلال مراسم استلامه لجائزة أفضل لاعب خط وسط في العالم عن عام 2016 بحسب استفتاء جماهيري أجراه موقع “جول” العالمي، عن رغبته الشديدة في اللعب إلى جوار نجم فريق برشلونة الإسباني واللاعب الأفضل في العالم، الدولي الأرجنتيني .