أكد الكاتب اليمني منير المحجري، بأن هي من تقف وراء اختراق وكالة الأنباء القطرية ونشر تصريحات ملفقة على لسان أمير الشيخ “”، موضحا بأنها تحاول افتعال مشاكل بعد فشلها في تقسيم اليمن، مطالبا باستعادة أراضيها المسماة “” وتم تسميتها لاحقا بالإمارات.

 

وقال “المحجري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” بعد أن فشلت # في تمرير أجندتها في #اليمن هاهي تحاول افتعال مشاكل لتفكيك التحالف”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” بعد انكشاف #الإمارات وادواتها الإعلامية وعملها لخلق صراعات خليجية خليجية مطلوب موقف #سعودي واضح قبل أن تذهب المنطقة لإيران على طبق من ذهب”.

 

وتابع: ” يجب ان تطالب #عمان باسعادة اراضيها ساحل عمان المسماه حالياً #الإمارت .”

 

وكانت فضائيتا “العربية” السعودية المقربة من الإمارات و”” الإماراتية، قد نشرتا تغريدات عاجلة منسوبة لأمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، قالوا إنها منشورة على موقع وكالة الأنباء القطرية، بعد دقائق من تعطل موقع الوكالة.

 

الحملة التي قادتها الفضائيتان السعودية والإماراتية، بنيت على الاستفادة من تعطيل الموقع، وبذلك أصبحت الفضائيتان المصدر الوحيد لما بدا أنها أخبار عاجلة، واستمرت كلاهما في التغطية واستضافة معلقين متجاهلة النفي الرسمي، الذي تم الإعلان عنه وتأكيد اختراق موقع الوكالة.

 

الحملة لم تقتصر فقط على الفضائيتين، بل امتدت بصورة مخططة مسبقا إلى وسائل إعلام أخرى سعودية تعبر أغلبها عن مستوى سياسي داخل المملكة، حيث تخضع لملكية أو إشراف مباشر من الأمير «». وشاركت في الترويج للتصريحات الملفقة مواقع إماراتية تخضع لتوجهات “”، ومصرية تقع تحت سيطرة الجيش، ليستكملوا الحملة التي هدفت إلى تشويه قطر وأميرها عبر تكرار نشر التصريحات وتجاهل النفي الرسمي أو التشكيك فيه.