سارعت وكالة الانباء اليمنية الرسمية “” نسختها “الشرعية”, إلى حذف بيان للحكومة اليمنية أعلنت فيه استنكارها حملات الافتراء والتضليل المشبوهة ضدّ , وذلك بعد وقت قصير من نشرها الخبر, بعد تعليمات صادرة من جهات مسؤولة في . وفق ما أبلغت مصادر موقع “العربي الجديد”.

 

وقال مصدر يمني مطلع، فضل عدم ذكر اسمه،  إن “حذف الخبر جاء بعد اتصالات من الرئاسة اليمنية وجّهت بذلك”، رافضاً الإدلاء بالمزيد من التفاصيل.

 

وكانت وكالة “سبأ” قد نقلت عن مصدر مسؤول في الحكومة، لم تكشف عن اسمه، قوله إن تثمن عالياً “الدور الأخوي الفاعل للأشقاء في دولة قطر أميراً وحكومة وشعباً في مساعدة الشعب اليمني، وما تقدمه من إسهامات منذ عقود وفي مختلف المراحل لخدمة التنمية وتحقيق الاستقرار، ومشاركتها المهمة والمستمرة في إطار التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية ”.

 

وعبر المصدر، بحسب ما جاء في الخبر المحذوف، عن “استنكار واستهجان الحكومة الشديدين لحملات الافتراء والتضليل المشبوهة ضد قطر والصادرة من أفراد”، قالت إنهم “لا يمثلون إلا أنفسهم”.

 

ووجه المصدر نفسه، التحية والعرفان لقطر بـ”قيادة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وللحكومة والشعب القطري على كل ما تقدمه من دعم وإسناد لليمن وشعبها، وتعاطيها الإيجابي مع احتياجات وأولويات الشعب اليمني في المرحلة الراهنة، وآخرها تقديم محطة كهرباء للعاصمة المؤقتة عدن بقدرة 60 ميغاواط”.

 

وجددت الحكومة “رفضها واستنكارها للاتهامات الباطلة بحق أي من دول التحالف العربي، الذي سالت دماء أبنائه على تراب اليمن”، مشيدة بـ”جهود ودور كل الدول المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة”.

 

وجاء التصريح في ظل الحملة التي تقوم بها مواقع ووسائل إعلامية عربية تتضمن اتهامات وادعاءات تستهدف قطر.