نقلت سلطات سجون الإسرائيلية، الأربعاء، 155 فلسطينياً من المضربين عن الطعام، بينهم ، إلى المستشفيات لـ”تقييم أوضاعهم الصحية”، وفق صحيفة إسرائيلية.

 

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” ، على موقعها الإلكتروني، أن “البرغوثي خضع لعدد من الفحوصات الطبية، وتمت إعادته إلى زنزانته في مركز احتجاز كيشون (شمالي )”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه “تم نقل 154 معتقلًا مضربًا عن الطعام، اليوم، إلى المستشفيات في البلاد لتقييم أوضاعهم الصحية”، وذلك بعد أن مر على إضرابهم 38 يومًا، من دون توضيح ما انتهى إليه التقييم بشأنهم.

 

كما لفتت الصحيفة إلى أنه جرى مطلع الأسبوع الجاري، نقل 16 معتقلًا إلى المستشفيات الإسرائيلية، لتلقي العلاج.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مصلحة السجون الإسرائيلية، أو “هيئة شؤون الأسرى والمحررين” (تابعة لمنظمة التحرير) بشأن ما ذكرته الصحيفة.

 

ويخوض مئات المعتقلين الفلسطينيين منذ 17 إبريل الجاري، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.

 

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، المعتقل منذ 2002.

 

وتعتقل إسرائيل نحو 6 آلاف و500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف، بحسب بيانات رسمية .