دعا الكاتب الإماراتي المعروف خالد القاسمي الذي يقدم نفسه على أنه أحد شيوخ القواسم حكام إمارة الشارقة إلى تقسيم وإقامة دولة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في صحراء الربع الخالي .

 

‏وقال القاسمي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي  “تويتر”.. ” ‏من رأيي يعمل المجتمع الدولي دولة جديدة لهادي وشرعية الإصلاح في الربع الخالي ويسموها ( دولة يمنات الجديدة ) ما رأيكم !!”.

 

ويعتبر ذلك التصريح أول دعوة صريحة من شيخ إماراتي إلى تقسيم الأراضي السعودية ‏وضم أجزاء منها إلى وهو الأمر الذي أثار عاصفة غضب من مغردين سعوديين والذين ردوا بغضب على تغريدة الشيخ القاسمي المعروف بمعارضته الشديدة للشرعية باليمن.

 

وأكد المغردون السعوديون، أن هذا التصريح الخطير يعتبر تدخلا سافرا في الشؤون السعودية ودعوة لاقتطاع أجزاء منها وهي دعوات تتشابه مع أفكار الحوثيين وإيران الذين يريدون تدمير المنطقة برمتها والسيطرة عليها من خلال إضعاف  وتفتيت السعودية التي تدافع حاليا عن العالم الإسلامي برمته.

 

‏وتعمل منذ فترة بعيدة على فصل جنوب اليمن عن شماله من خلال دعم حركات انفصالية تمثلت مؤخرا فيما يعرف  بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقوده موالون للإمارات في الجنوب اليمني وعلى رأسهم عيدروس الزبيدي محافظ المقال والشيخ ‏السلفي الجامي هاني بن بريك وزير الدولة المقال من منصبه مؤخرا.

 

‏كان قيام عبد ربه منصور هادي بإقالة  الزبيدي وابن بريك من منصبيهما قد أثار حفيظة الإمارات التي اتخذت  قرارات من شأنها إفقاد سيطرة هادي على الوضع في اليمن وهو الأمر الذي أثار  غضب  العديد من دول العالم التي تؤكد شرعية باعتباره الممثل لشرعية الحكم في اليمن والذي يحاول أذناب بالمنطقة الانقلاب عليه.