أدلت المغنية الأمريكية بأول تعليق لها بعد التفجير الذي وقع أثناء الحفل الذي كانت تحييه في بإنكلترا ليل الاثنين، وكتبت في تغريدة من خلال حسابها على تويتر: “محطمة من أعماق قلبي.. أنا آسفة للغاية، ليس لدي ما أقوله”.

 

جاءت التغريدة بعد نحو خمس ساعات من وقع في مانشستر أرينا حيث الحفل الذي كانت تحييه وأودى بحياة 19 شخصا على الأقل وأصاب عشرات آخرين.

 

وبدأت المغنية والممثلة الأمريكية أريانا غراندي مسيرتها الفنية مبكرا، إذ ظهرت للمرة الأولى على مسرح برودواي في المسرحية الموسيقية “13” عندما كانت تبلغ من العمر 15 عاما.

 

وقد لعبت أريانا أدوارا رئيسة في مسلسلي ” فيكتوريوس” و”سام اند ذا كات” اللذين عرضا على قناة نيكلودين للأطفال.

 

وبدأت مسيرة أريانا الغنائية عام 2014، عندما تصدر ألبومان غنائيان لها قوائم الأغاني في خلال عام واحد، وقد باعت أغنية “بروبلم” التي أصدرتها منفردة أربعة ملايين نسخة، وكانت إحدى أشهر الأغاني خلال صيف 2014.

 

وفازت أريانا “23 عاما” المولودة في مدينة بوكا راتون في ولاية فلوريدا، ذات الأصول الإيطالية، بجائزة فنانة العام خلال جوائز الموسيقى الأمريكية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، متغلبة على جاستين بيبر وسيلينا جوميز وريانا وكاري اندروود.

 

وتقوم أريانا حاليا بجولة ترويجية لأحدث ألبوماتها “دينجرس ومانشستر”.