شنّ الإعلامي السعودي عبد الله البلاجي، هجوما عنيفا على ولي عهد ، ، موضحا بأن جنون العظمة لديه قد بلغ منتهاه، ويحاول أن يأخذ مكان .

 

وقال “البلاجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” لا شك عندي ان جنون العظمة وصل منتهاه عند بن زايد ، منذ فترة طويلة ، عندما حاول و يحاول ان يأخذ مكانة السعودية”.

 

وبرز الدور الإماراتي “الطامح” بكل وضوح خلال ، والذي كان أبرزه دعمها للمحاولة الإنقلابية من خلال رجالاتها الموالين لها في اليمنية، حيث تم الإعلان عن تشكيل لجنة لإدارة رأسها محافظ المقال بن قبل الرئيس والوزير هاني بن بريك، وهم أشد الموالين للإمارات.

 

كما يمكن ملاحظة التنافس الإماراتي السعودي في السنوات الأخيرة حاضرا في أكثر من ملف، دخلته بصفتها قائدة لدول الخليج من جهة وما تروجه من أنها على رأس زعامة ، قبل أن تسعى أبو ظبي إلى تقديم نفسها للغرب وتحديدا ، كلاعب يمتلك القدرة الأكبر على الحركة والمناورة.

 

وأكدت الزيارة المفاجئة لمحمد بن زايد للولايات المتحدة الشكوك، حيث تساءل سياسيون وأكاديميون سعوديون عن خلفيات وضرورات الزيارة، لا سيما وأن قادة الإمارات هم من جملة المدعوين سعوديا للقاء خلال زيارته التي ستبدأ السبت للسعودية، وهو ما دفع الإعلامي السعودي البارز إلى وضع الزيارة في إطار “محاولة إماراتية لتوجيه ضربة استباقية لقمم الرياض الثلاث”.